د. روان عصام يوسف

ثلاثون يوماً فى أكاديمية ناصر العسكرية

صادفنى الحظ أن يتاح لى مقعد فى قاعة دراسية فى كلية الدفاع الوطنى بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، لقد كانت من

الفرحة المستدامة

الفرحة المستدامة... لقد كانت هذه الكلمة هى أول ما شعرت به حينما شاهدت كلمة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى فى احتفالات

الفتنة الإعلامية

إذا كانت الحرب خُدعة، فاللغة عين الخُدعة، وللإعلام خطورة بالغة فى صناعة الوعى والتأثير على المشاهدين بدرجة تفوق خطورة الأسلحة

بسمة أمل

الواجب... الشرف.... الوطن

لقد كان من دواعي سروري أن تتاح لي فرصة حضور حفل ختام التأهيل العسكري للمستجدين بالكلية الحربية، هذا الصرح العظيم

تطرف الفكر... وفكر التطرف

«الحب والكُره في عين الرائي، نحن لا نري الآخر حينما ننظر إليه نحن نري انعكاس عاطفتنا فيه» استوقفني عقلي للتفكير

الثقافة.. التعليم.. الأسرة.. الإعلام

    لقد كانت هذه الكلمات الأربع عنوان صالون ثقافى تشرفت بدعوتى إليه بضيافة الدكتور حسن راتب رئيس مجلس إدارة قناة المحور،

عظيمة يا مصر

لقد أعطى الله مصر عدة مميزات فضلها بها على بلدان العالم أجمع، خاصة فى محافظتى الأقصر وأسوان، حيث جمع فيهما

ثقافة الاختلاف.. وليس الخلاف

  إن الاختلاف سنة كونية من سنن المولى عز وجل، بداية من اختلاف الليل والنهار والفصول الأربعة واختلاف ألوان البشر واختلاف

الصالون الثقافى للشباب

    دائماً ما تفاجئنا جامعة عين شمس بريادتها بين الجامعات فى دعم النشاط الطلابى واستغلال مواهب وطاقة الشباب أحسن استغلال. لكن المفاجأة

لمسة وفاء

هل تعلمون ما هى أسمى درجات الحب وأكثرها رقياً وصدقاً،  هذا الحب الفطري،  غير المشروط،  هذا الحب الذى يدفع إنسانا