هبة عبدالعزيز

الوطن.. عقيدة

    «وطنى لو شغلت بالخلد عنه.. نازعتنى إليه فى الخلد نفسى» فحب الوطن يولد فطريا بالولادة, الوطن هو الأسرة والأهل, هو

ألمانيا ... ومن أول السطر

اتسم (الموقف الألمانى الرسمى) ما بعد 30 يونية بالضبابية غير المفهومة, نظرا للتصريحات غير الواضحة للدوائر السياسية فى ألمانيا, غير أن

العلاقات المصرية الأفريقية... كانت وستظل

  أعزائى القراء أعلم أن لغة الأرقام ليست بالممتعة بل تثير الملل أحياناً كثيرة، ولكن عذراً هذه المرة دعونا ننصت لها

ما بين واقع وتحدى

    إن كثرة الأحداث المتوالية تجعلنا عاجزين أمام شلالها الهادر, لا نستطيع ملاحقتها, وإن كنا نغترف منه ما تسعه كفوف أيادينا.

سيرة وخواطر

كان ذكياً لدرجة الدهاء, مناوراً لدرجة الخديعة, ناعماً إلى درجة الالتواء, مطيعاً حتى الممالأة, هادئاً حتى التربص, مرنا حتى التقلب,

جنود الحق

    لفظهم الشعب المصرى بعد أن تجلت الحقائق أمام عينه, هذه الهوة الكبيرة بين ما صدعوا به أدمغة الشعب وبين ما

سيادة الرئيس أعقلها وتوكل

  فى حياة الأوطان أحداث ومواقف عالقة بالذاكرة, تشعر مع بعضها أن الوفاء للوطن صار بضاعة راكدة عند البعض، إلا أنه

ننتقى بتجرد من أجل مصر

       انتابت مؤخرا الصحف ومواقع التواصل الاجتماعى حالة من الضجيج عالى الصوت, الذى لا يجدى معه نفعا إلا المراقبة والمتابعة, لما

شعب وجيش وثورة

الثورة هى المعنى الإنسانى للحرية, والحرية لا تقتصر على الحرية السياسية أو الحرية الاقتصادية فقط, حيث إن للحرية أيضاً بعداً ومعنى

القناة.. تاريخ ومحور أحداث

    فى حياة الشعوب قصص وحكايات, تجارب وأحداث, يتفاعل معها وتؤثر فى تكوينه, صححت من مساره أحياناً, وهناك شعوب تجاملهم الأقدار,