د.محمود السقا

يا برلمان مصر الثورة: تحية وسلاما..

بما أنك غير موجود فإنك - بحكم منطق الأشياء - لن تستطيع أن ترد سلامنا  وفي ضوء ذلك: سوف نتصور

خواطر حول العقوبة العظمى «عقوبة الإعدام»

انه حديث المدينة الذي يتردد حول هذه العقوبة أو كما يعبر عنها فقهاء القانون «القتل باسم القانون». تعالوا نستعرض معاً بعض

يا برلمان مصر الثورة.. لماذا أخلفت - فينا - موعدك؟

كلما اقتربنا منه، ولأسباب لا نعرف من أمرها شيئاً، غير موعده، واليوم ورغم ما أعلنه المسئولون أنهم جادون في إنهاء

وما زال التساؤل حائراً متى يهل هلال البرلمان؟

ما زال يشغل البال، خاصة ونحن قد أعددنا العدة بتقديم كافة المستندات وجميع ما طلب منا من تأمينات، وكان ذلك

مصر أم الحضارات ووطن العالم أجمعين

قال الشاعر الحكيم هذه آثارنا تدل علينا          فانظروا بعدنا إلي الآثار بعض الخواطر التاريخية والتي ترسم معالم الحضارة المصرية، والتي أكدها المؤرخون

فضائل شهر رمضان

نبدأ القول بأن شهر رمضان يمتاز عن شهور العالم كافة ويصدق علي ذلك ما ورد في حديث قدسي مجمع عليه:

فى رحاب الأنبياء

    نبدأ هذه السطور بالحديث أولاً عن أمين خزائن مصر «يوسف عليه السلام»، حيث قال الله سبحانه وتعالي في سورة يوسف:

مع يوسف عليه السلام(2)

رأينا فيما سبق القول والبيان ترديداً لقوله تعالى عن «قصة يوسف» (نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا

فى رحاب الأنبياء (3)

مع كليم الله موسى عليه السلام

فوق جبل طور سيناء كلم موسي ربه، وحسب الثابت في التراث نزلت عليه الوصايا العشر فما كان من موسي أن

فى رحاب الأنبياء (4)

مع موسى كليم الله

استمراراً لما قلناه نواصل المشوار في رسم ملامح نبي الله موسي عليه السلام. ومنطق القول لابد أن يكون بالحسني ليحقق غرضه: