ضربة البداية

حسابات المونديال!!

بعد إعلان تفاصيل قرعة مونديال روسيا الذى سينطلق فى يونيو من العام القادم ووقوع المنتخب الوطنى فى المجموعة الأولى إلى جانب روسيا البلد صاحب الاستضافة وأورجواى والسعودية، كثر الحديث عن مباريات الاستعداد لهذا المحفل الكروى الكبير والمباريات الودية والاتصالات الكثيرة التى تجرى للاتفاق مع عدد من المنتخبات القريبة من المدارس الكروية التى سنواجهها.. وسمعنا عن لقاءات مع بولندا وأمريكا وأستراليا وكرواتيا وكولومبيا وصربيا وبيرو والمؤكد أننا سنسمع عن منتخبات أخرى فى الأيام القادمة.

المهم أن نوفق فى التوصل إلى ثلاثة منتخبات قوية وقريبة من الفرق التى سنواجهها فى المجموعة الأولى، وأن يكون الاختيار أولاً وأخيراً للمدير الفنى كوبر، الذى يفترض أنه الأدرى بأفضل الطرق للاستعداد، وألا يتدخل أحد فى ذلك حتى نستطيع أن نقيمه ونحاسبه بعد هذه المباريات الودية، وكذلك بعد المشاركة فى المونديال.

وأعتقد أن كوبر حقق نجاحات عديدة منذ توليه قيادة المنتخب رغم الانتقادات الكثيرة التى تعرض لها وأبرز نجاحاته التأهل للمونديال بعد غياب 28 عاماً وكذلك الوصول إلى نهائى بطولة أمم أفريقيا التى فشلنا فى تخطى تصفياتها ثلاث مرات متتالية بعد أن كنا أبطال القارة بجدارة.. ويجب على اتحاد الكرة أن يوفر له كل الإمكانيات ويكثف اتصالاته لتوفير المباريات التجريبية التى يطلبها حتى يحسن الاستعداد لهذه البطولة المهمة التى يترقبها كل المصريين.

وأتمنى أن يكف كوبر عن التصريحات التى بدأ يطلقها والتى تتعلق بأنه سيشارك ليس من أجل الأداء المشرف فقط وأنه يخطط للتأهل للدور الثانى، وكثر الكلام عن التوقعات وحظوظ فرق المجموعة وتوقع البعض أن تتأهل مصر إلى جانب منتخب أورجواى أقوى فرق المجموعة.. وأن المنافسة على المركز الثانى ستكون مع روسيا، ولم يذكر أحد المنتخب السعودى الذى يمكن أن يكون مفاجأة المجموعة، خاصة إذا حقق نتيجة إيجابية فى مباراة الافتتاح أمام الدب الروسى.. لا مجال الآن للتوقعات والأفضل أن نركز  فى الاستعداد الجيد واختيار اللاعبين الأجهز للمشاركة فى المونديال.

وتبقى ملاحظة أخيرة وهى تتعلق بما ذكره هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة عن ضرورة ألا يصوم لاعبو المنتخب خلال فترة الاستعداد الأخيرة والمهمة  للمونديال، لأنها ستتطلب جهداً مضاعفاً وهو أمر يجب ألا نتطرق إليه، خاصة أن المصريين حققوا أهم وأبرز نجاحاتهم خلال شهر رمضان، وهم صائمون، وأن مباريات كرة القدم لن تكون أصعب من المعارك الحربية التى انتصرنا فيها ونحن صائمون وحرب أكتوبر 73 أبرز أقرب هذه المعارك!

 

[email protected]