صناعة المنسوجات والغزل

بهاء ابوشقة Wednesday, 06 December 2017 19:02

يدخل القطن فى العديد من الاستخدامات ذات الجدوى الاقتصادية ومنها صناعة الملابس والغزل والنسيج، وكان محصول القطن فى كثير من الأوقات أحد أهم مصادر الدخل القومى المصرى حتى كان يطلق عليه «الذهب الأبيض». والآن الحكومات المتتالية لا تهتم بزراعة القطن ولا تضع سياسة زراعية للنهوض بهذا المحصول الاستراتيجى من خلال تقديم الدعم اللازم للمزارعين وضمان تسويق المنتج وتحقيق عائد مادى يتناسب مع حجم الإنفاق ،فهجر الفلاحون زراعة القطن وفقد القطن المصرى الاهتمام العالمى ولم يعد له الريادة.

ونجد دائمًا اهتمامًا متزايدًا بزراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح وهذا ليس عيبًا لأنه أمن قومى لغذاء المصريين، ولكن لماذا لا يكون هناك اهتمام بمحصول القطن حتى يصل إلى الريادة العالمية كما كان؟

لابد من حماية المنتج المصرى من القطن واتخاذ الإجراءات والتدابير التى تحمى هذه الصناعة، حيث يتميز الذهب الأبيض بالمتانة والجودة العالمية وخلوه من متبقيات المبيدات فمن هنا نؤكد أهمية تقديم الدعم اللازم للمزارعين وتشجيعهم على زراعة القطن هذا المحصول الاستراتيجى وتوفير مستلزمات الإنتاج بأسعار مناسبة وضمان استلام المحصول بأسعار تتناسب مع حجم الإنفاق والذى يحقق هامش ربح للمزارع المصرى وضرورة أن يصدر قرار من الحكومة المصرية بوقف الاستيراد - حيث تعتمد المصانع والمحالج دائمًا على القطن المستورد - لحماية هذا المحصول الاستراتيجى.

وأن يكون هناك اهتمام بزراعة محصول القطن المصرى وتحفيز وتشجيع الفلاح المصرى على زراعته بعدما أصبح كل اهتمامه بزراعة المحاصيل والخضراوات التى تتميز بأسعار عالية فيستطيع أن يحقق هامش ربح من زراعتها، ويقدم له الدعم والإرشاد وتوفير مستلزمات الزراعة من تقاوٍ وأسمدة وآلات زراعية.

 

.. و«للحديث بقية»

سكرتير عام حزب الوفد