ع الطاير

هل تكون المصرية الحصان الأسود فى سباق المحمول؟

النجاح غير المسبوق الذى حققته الشركة المصرية للاتصالات خلال الأيام الأولى لإطلاق شبكة we كأول شبكة متكاملة وهذا الإقبال وتلك الحفاوة التى تشبه الاحتفال بعودة الشركة الوطنية لتقديم خدمات المحمول ومنافسة الشركات الثلاث العالمية الأخرى أورنج وفودافون واتصالات يثير عدة تساؤلات أولها: هل تشهد السنة القادمة إعادة ترتيب سباق الشركات فنرى مثلا الشركة الوطنية فى المركز الأول أو الثانى أو الثالث أم لأنها دخلت السوق كرابع شركة عليها ان تقبع طويلا فى المركز الرابع، والسؤال الآخر الأكثر أهمية هو: كيف تنجح الشركة الوطنية فى جذب المزيد من عملاء الشركات الثلاث إليها خاصة انه يمكنهم الاحتفاظ بنفس الرقم سواء 012 أو 010 أو 011.

يعنى يمكن لمن يريد أن ينتقل إلى أى شركة يريدها بنفس رقمه وهل لدى الشركة المصرية للاتصالات مفاجآت أخرى سوف تكشف عنها الأيام القليلة القادمة بميزات تنافسية لا تقاوم سوف ننتظر ونرى، وأيضًا هل تقدم الشركة المصرية جودة أفضل فى خدمات الفويس والانترنت.

لنترك الأيام تجيب عن هذه التساؤلات ولكن دعونا نقيم التجربة بعد 40 يوما تقريبًا ونقول إن فريق العمل بالشركة بقيادة المهندس أحمد البحيرى يؤدون بكفاءة واقتدار داخل الملعب ويثبتون قدرة فائقة على المنافسة وأيضًا خدمة العملاء بشكل أكثر تطورًا ويبدو أن الرهان فى هذا السباق الرهيب وتلك المنافسة الشرسة سيكون على رضا العملاء أو بمعنى آخر تدليل العملاء وأعتقد أن ذلك فى صالح الوطن والمواطن وسوف تشهد الأيام الأولى من العام القادم مفاجآت مذهلة.

فى النهاية يجب أن نعيد الفضل لإصحابه فلولا خبرة وكفاءة وذكاء وحسن إدارة الوزير المهندس ياسر القاضى لما وصلنا أبدا إلى هذه التكنولوجيا الفور جى ولما أصبحت لدينا تلك المنافسة الجميلة لصالح الناس ولما تحقق حلم المصريين فى شركة وطنية تنافس الشركات الانترناشيونال.