مجلس كلية فيكتوريا الجديد بالإسكندرية

أخيراً انتصر الحق وعادت الأمور إلي نصابها في كلية فيكتوريا بالإسكندرية وتم القضاء علي رؤوس الفساد التي عبثت بالكلية ودمرت  إمكاناتها وأضاعت مستقبل أجيال لم  تتعلم شيئاً من الكلية العريقة التي تخرج فيها ملوك ورؤساء وشخصيات دولية مرموقة ومصرية شهيرة. كنت قد كتبت عن فساد مالي وإداري سابقا بالكلية وبدأت حملة شرسة علي مجلس ادارة فيكتوريا السابق ولم يهتم

الوزيران السابقان للتربية والتعليم بما يحدث داخل عزبة كلية فيكتوريا والتي بلغ  الفساد فيها لحد الأعناق ويكفي أن نقول ان الطلاب لم يحضروا بالكلية منذ الشهادة الإعدادية وحتي نهاية المرحلة الثانوية ويعتمدون علي مراكز الدروس  الخصوصية التي فتحها مجموعة من المدرسين بالخارج لاصطياد الطلاب بدلاً من  اقناعهم بالحضور للمدرسة ناهيك عن عدم حضور المدرسين والفساد المالي والإداري وعندما تصدت السيدة الفاضلة هناء السيد مديرة  المدرسة السابقة لفساد مجلس الادارة اعتدوا عليها في مكتبها بالسب والقذف والتهديد بالضرب وكل ذنبها أنها سيدة فاضلة محترمة رفضت فساد المجلس السابق ولكن السيدة هناء طلبت نقلها الي مكان آخر لأن الفساد كان أقوي منها لأن الوزارة وقتها كانت في غيبوبة، وانتصرت هناء بعد ثبوت المخالفات وتم تحويلهم للنيابة واستقرت السيدة الفاضلة بمدرسة الفراعنة وحققت فيها إنجازات في فترة قصيرة. وجاء الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لتصحيح الأوضاع ومعه عزة شعبان مديرة المعاهد القومية وأصدرا قرارات مصيرية لإنقاذ الكلية العريقة وجاء القرار بتعيين النائب المحترم حسين خاطر رئيس الكتلة البرلمانية لمجلس النواب بالاسكندرية رئيساً لمجلس الادارة وتعيين الدكتورة هند الجبالي نائب  المنتزه سكرتيراً عاماً والدكتور عادل البنا عميد كلية التربية بفرع دمنهور أميناً للصندوق وعضوية مرسي صلاح مرسي ابن النائب صلاح مرسي والسيدة نبيلة حنفي والعقيد أحمد زويل والعميد أحمد الحرازي وهو من الشخصيات المشهورة بنادي سموحة وأحد المسئولين عن الأنشطة بالنادي بالاضافة الي المستشار أمين عباس بالنيابة الادارية ومحمود هدية مدير الكلية. ولقى قرار الوزير ارتياحاً بين أسرة الكلية لاعادة مكانة الكلية كما كانت سابقاً. وبالفعل أصدر حسين خاطر عدة قرارات سريعة بغرض الاصلاح منها بناء دورين بالمبني القديم لاضافة 16 فصلا جديداً للدبلومة الأمريكية والتي ترأسها الدكتورة فايتناب التي استطاعت قدر الامكان الحفاظ علي مستوي التعليم الأمريكي رغم فساد الادارة سابقاً. وقرر حسين خاطر ومجلسه الجديد فتح فصول رياض الأطفال للقسم العام واتخاذ قرار بفصل الطلاب الذين لم يسددوا المصروفات عن الأعوام المنصرفة.

ويتولي شوقي الأنصاري مدير الشئون القانونية رفع دعاوي قضائية علي أولياء الأمور الذين لم يسددوا المصروفات والحقيقة أن النائبة هند الجبالي أضافت الكثير في علاج مشاكل الكلية نظرا لأنها أستاذة جامعية ولها خبرة في مجال التعليم. ومن الشخصيات المهمة في المجلس العميد أحمد الحرازي المسئول عن الملف الرياضي والأنشطة والذي استطاع انجاز أشياء كثيرة بالملاعب وصيانتها وكذلك المسرح وعمل لائحة جديدة لتأجير الملاعب للهيئات الرياضية ومنها علي سبيل المثال أكاديمية يوفينتوس الايطالية التي تنمي مواهب النشء في كرة القدم وكما يقول المهندس هشام صابر رئيس الأكاديمية ن الأكاديمية خرجت لاعبين للأندية الكبري وتهتم بتعليم الأخلاق للأطفال قبل الرياضة. وأخيرا الاسكندرية تنتظر الكثير من النائب حسين خاطر ومجلسه.