إشراقات:

مرتبات الصفوة.. والشعب المطحون!

بعد ثورة 25 يناير.. تضاعف بند الأجور فى الموازنة العامة للدولة.. تقريباً ثلاثة أضعاف.. وهذا يعنى بكل بساطة أن أجور العاملين.. فى الدولة تضاعفت بذات القدر! هذا هو الطبيعى.. الذى يشى به هذا الرقم.. فى الموازنة العامة للدولة.. لكن الحقيقة أن ذلك لم يحدث على الإطلاق!

صحيح ان مرتبات الموظفين فى الدولة قد زادت.. لكن ليس بمثل هذه النسبة..وﻻ حتى واحد على خمسة منها.. طيب إيه تفسير هذا اللغز؟!

التفسير يا سادة يا كرام.. أن هناك بعض موظفى الدولة.. قد زادت مرتباتهم أضعافاً مضاعفة بعد الثورة.

صحيح أن بعض هؤلاء.. قد زادت مسئولياتهم وتضاعف حجم تضحياتهم.. بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيه.. إلا أن ذلك لا يبرر على الاطلاق.. حجم التفاوت الرهيب فى الأجور.. بينهم وبين باقى فئات المجتمع!

بالطبع نحن لا ننكر جهود رجال الشرطة والجيش والقضاة وﻻ نبالغ اذا ما قلنا إننا نطالب بإعطائهم مثل هذه المرتبات.. وربما أكثر منها.. شريطة منح باقى فئات المجتمع مرتبات تضمن لهم حياة كريمة مماثلة.. خاصة فى ظل تعويم العملة.. وما أصاب المرتبات من تقزم.. ونقص فى القدرة الشرائية.. وصلت إلى النصف تقريباً!

خاصة وأن الجميع يخدم البلد.. الجندى على الجبهة.. والعامل فى مصنعه.. والصحفى فى جريدته.. والمدرس فى مدرسته.... الخ

كلنا جنود فى خدمة هذا الوطن.. ونقدم له حياتنا عند اللزوم..اذا ما تطلب الأمر ذلك.

أصحاب المعاشات.. والقتل البطيء!

< قلت لصاحبى عايزك تخدمنى:

- يا إما تجيبلى ورق الهجرة لكندا.. أو ورق معاش تكافل وكرامة!

والله ما أنا أعرف.. إحنا إزاى عايزين ربنا يكرمنا، وإحنا ظالمين.. أطيب وأطهر ناس فى بلدنا.. أصحاب المعاشات!

لما يكون مرتبى خمسة آلاف، وفجأة أخرج معاشًا، فأتقاضى ألفاً وميتين ملطوش، أول عن آخر، يرضى مين ده يا ناس؟!

الغريبة يا أخى.. الحكومة بترحم خيلها العجوز بإطلاق «رصاصة الرحمة» عليه.. فى حين تترك أصحاب المعاشات.. يهانون فى أيامهم الأخيرة!

نصيحة غالية.. لكل مسئول!

< لو طلب منى اى مسئول النصيحة.. لقلت له عليك الاهتمام بأصحاب المعاشات.. لأنك حتما ستنضم اليهم فى يوم من الأيام.. وبأحوال السجون والمساجين.. لأنك قد تحل عليها ضيفا اذا ما تبدلت أحوال الدنيا!

 

الى.. حبيبى العادلى

< فداك نفسى.. وأتسجن بدالك يا غالى.. بس والنبى نقسم سوا.. يعنى فيفتى فيفتي!