«الحرباية» يناقش واقعًا مظلمًا

هيفاء وهبى...المنافسة شرسة.. و«رمضان» لا يعترف إلا بالأعمال الجيدة

فن وثقافة

الجمعة, 16 يونيو 2017 22:12
هيفاء وهبى...المنافسة شرسة.. و«رمضان» لا يعترف إلا بالأعمال الجيدةهيفاء
كتب:حمدى طارق

النجمة اللبنانية هيفاء وهبى واحدة من أهم نجمات الوطن العربى التى تمتلك جمهورًا كبيرًا، دائمًا ما ينتظر أعمالها الجديدة ويتشوق لإطلالتها، لذلك تحرص على اختيار أعمالها بعناية شديدة، خاصة فى الدراما أو السينما التى كانت محل جدل كبير لهيفاء خلال السنوات الماضية.

هذا العام عادت للدراما من جديد، ولكن بعيدًا عن الأناقة والديكورات الشيك كما عودتنا فى السنوات الماضية، كان قرارها هذا العام أن تعود للدراما المصرية مع أجواء الحارة الشعبية الفقيرة من خلال مسلسل «الحرباية» التى تراهن عليه ليكون نقلة كبيرة فى مشوارها الفنى، مطالبة الجمهور والنقاد الحكم على العمل بعد مشاهدته بالكامل وليس السمع عنه فقط، وأعربت عن سعادتها الكبيرة بردود الأفعال التى تتلقاها من الجمهور بشكل يومى عن المسلسل.

فى حوار مع «الوفد» تحدثت النجمة اللبنانية هيفاء وهبى عن مسلسلها الجديد «الحرباية» وعودتها للدراما التليفزيونية من جديد ونظرتها لموسم دراما رمضان هذا العام.

< كيف جاء قرار العودة للدراما؟

- المطرب دائمًا يريد الاهتمام بالجانب التمثيلى، لأنه يساعده كثيرًا إلى التقرب أكثر من الجمهور وترك علامة كبيرة تظل باقية لسنوات طويلة، وأنا كمطربة بالطبع أحتاج تجربة التمثيل لكى تؤرخ أعمالى بشكل أكبر، ولكن لابد أن تكون الأعمال ذات مضمون قوى، وتناقش قضايا تخص الجمهور، ولذلك كافة أعمالى الفنية سواء فى الدراما أو السينما ستجد بها القصة الحقيقية التى تدور حولها كافة الأحداث، بداية من فيلم «دكان شحاتة» وحتى مسلسل «الحرباية».

< قصة المسلسل حينما قرأ عنها الجمهور تخيلوا أنه يشبه «حلاوة روح».. ما تعليقك؟

- هذا أكثر شىء يزعجنى وهو الحكم على أى عمل قبل عرضه من الأساس، بالطبع موضوع الخادمة والاغتصاب والقتل، ذكر الجمهور بفيلم «حلاوة روح» الذى بالرغم من منع عرضه إلا أنه حقق نجاحًا كبيرًا للغاية، ولكن المسلسل لا يشبه الفيلم إطلاقًا، وبالمناسبة لا يوجد مشهد اغتصاب صريح وواضح، لأن الدراما تختلف كثيرًا عن السينما، أدعو الجمهور والنقاد لمشاهدة حلقات المسلسل بالكامل وبعد نهاية العرض يمكنهم الحكم عليه، وتفاءلت كثيرًا، لأن العمل يناقش قضية مهمة للغاية وكل فريق العمل بذل مجهودًا كبيرًا للغاية حتى نستطيع اللحاق بموسم رمضان وتقديم عمل يتمتع بكل مواصفات الجودة، وحاليًا سعيدة للغاية بردود الأفعال التى أتلقاها بشكل يومى من الجمهور عن المسلسل، وما زالت هناك الكثير من المفاجآت والأحداث خلال الحلقات القادمة أتمنى أن تنال إعجابهم.

< وما الذى جذب هيفاء لـ «الحرباية»؟

- عندما قرأت سيناريو المسلسل تحمست كثيرًا له، وذلك لأن القصة بالفعل هادفة، وتكشف أسرار عالم لا نعرف عنه شيئًا ويتعرض لظلم كبير، فالمسلسل يتناول حياة المجتمع الفقير وكيف يعانى أبناؤه وبناته من نظرة المجتمعات لهم، فالموضوع لا يقتصر على الخادمة وما تتعرض له فقط، بل نسلط صورة على مجتمع بأكمله من خلال الفتاة «عسلية» وما تعانى منه فى حياتها، وهذا حمسنى للمسلسل، كما ذكرت فى بداية حديثى، بالنسبة لى تقديم عمل فنى سواء إن كان فى الدراما أو السينما، لابد أن يحتوى على هدف ومضمون قوى، لأننى لا أبحث عن التواجد فقط، فالدراما والسينما لى من المفترض أنها إضافة لتأريخ نفسى وأعمالى.

< بدأتم التصوير فى وقت متأخر للغاية.. هل ضغط الوقت كان له أثر سلبى على المسلسل؟

- بالفعل بدأنا تصوير المسلسل فى وقت متأخر للغاية، حتى أننا لم نحسم أمر المشاركة فى موسم دراما رمضان حتى الأيام الأخيرة، ولكن فى الحقيقة المخرجة «مريم أحمدى» بذلت جهدًا كبيرًا مع فريق العمل بالكامل، وقمنا بضغط أوقات التصوير حتى نتمكن من اللحاق بالموسم الرمضانى، ومن المؤكد أن ضغط الوقت كان له أثر سلبى على كافة المسلسلات المشاركة فى الموسم، وليس مسلسل «الحرباية» فقط، ولكننا جميعًا كفريق عمل كنا شديدي الحرص على أن نقدم للجمهور دراما مميزة، وكل منا أخرج ما لديه من طاقات إبداعية، ومن المفترض أن يستمر التصوير حتى الأسبوع الأخير من شهر رمضان.

< هل تشعرين بالقلق من المنافسة خلال الموسم وفى ظل تكدس الأعمال وضيق الوقت؟

- موسم دراما رمضان موسم شرس، لا يعترف إلا بالأعمال الجيدة والقوية، من حيث المضمون قبل النجوم، ولذلك أفكر دائمًا فى التركيز على عملى وتقديم أفضل ما لدى، والنجاح فى النهاية يكون على قدر الجهد المبذول، ولذلك لا أشعر بالقلق تمامًا.

< وكيف تنظرين للموسم هذا العام؟

- أراه كما ذكرت موسم شرس من حيث المنافسة، التى تصب فى النهاية لصالح الجمهور، وسعيدة للغاية بوجود كم كبير من النجوم مشاركين فى الموسم، فهو موسم ممتع للجمهور من حيث كل شىء.

< هل العرض الحصرى له تأثير سلبى على نسبة المشاهدة من وجهة نظرك؟

- هذه أمور تخص الإنتاج، وهو المسئول عن تسويقها ووضع العمل فى أفضل مكان للعرض، بالإضافة إلى أنها ظاهرة مرتبطة كثيرًا بهذا الموسم، لدرجة أن النجاح أصبح مرتبطًا بها.

< بعيدًا عن الدراما.. ماذا عن فيلمك الجديد؟

- الفيلم متوقف تصويره خلال الوقت الحالى، وسنعود لاستكماله بعد انتهاء موسم عيد الفطر، لأن لدينا أيامًا كثيرة فى تصوير المسلسل، ومن الممكن أن يطرح بدور العرض على موسم عيد الأضحى القادم إن شاء الله.

< ماذا تفضل هيفاء.. السينما أم الدراما؟

- كل منهما له عشق خاص، ولكن خلال الوقت الحالى فى الحقيقة الأكثر بريقًا هو الدراما الآن السينما لم تعد كما كانت من قبل، بسبب ظروف كثيرة فى كل البلاد العربية، ولكن هذا لا يمنع أنى أعشقها وأعتز كثيرًا بعملى بها.

< كيف تشاهد هيفاء برامج المقالب؟

- لا أفضل الحديث عن هذا الموضوع ولكنها شىء «سخيف» للغاية.

< وماذا عن ألبومك الجديد؟

- انتهيت من المسلسل والفيلم الجديد، وبعدهما أستأنف العمل فى الألبوم، أريد طمأنة جمهورى أن الغناء هو هدفى الأول دائمًا لأنى فى الأساس مطربة وعرفنى الجمهور من خلال الغناء وليس شيئًا آخر.

أهم الاخبار