فى مواجهة السياسة الأمريكية

انتخابات إيران.. تحسم مصير المنطقة

عربى وعالمى

الأربعاء, 17 مايو 2017 21:42
انتخابات إيران.. تحسم مصير المنطقةصراع ساخن بين «روحانى» و«رئيسى» بعد انسحاب «باقر»
كتب:إسلام فرج

يحسم الناخبون الإيرانيون «الجمعة» أمرهم فى اختيار رئيس للبلاد، فى الوقت الذى يبدأ فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب زيارة إلى السعودية يعقد فيها مباحثات مع المسئولين السعوديين والقادة الخليجيين ويشارك فى قمة أمريكية إسلامية تشهد حضوراً مكثفاً لزعماء الدول الإسلامية، وهو جدول أعمال يمثل تحجيم نفوذ إيران فى المنطقة موضوعاً رئيسياً.

الإيرانيون بين خيارين أحلاهما مر، إما التجديد لإصلاحى حسن روحانى الذى فشل فى الوفاء بوعوده فى تحقيق رخاء اقتصادى لكنه يمثل وجهاً ما زال قادراً على كسر عزلة إيران عن العالم للقبول الذى يحظى به لدى الغرب، أو اختيار مرشح من بين المحافظين الذين أبرزهم إبراهيم رئيسى سيكون أكثر تضييقاً على الحريات، لكنه سيكون أقدر على إدارة الأمن القومى للبلاد فى ظروف الخطر التى يشكلها دخول ترامب للبيت الأبيض، وهو الذى يعادى إيران ويعلن صراحة رفضه للاتفاق النووى المبرم معها فى 2015، بل ويقدم دعماً قوياً للدول الخليجية فى مسعاها للحد من نفوذ الجمهورية الفارسية.

 

إقرأ ايضاً..

 

الأقليات ورقة ضغط فى انتخابات الرئاسة الإيرانية

جارديان: الرئيس الإيرانى الجديد سيحدد مستقبل الاتفاق النووي

عائلة المرشد الإيراني تدعم روحاني للفوز بولاية ثانية

بدء الصمت الانتخابي في الانتخابات الإيرانية

"روحاني" يحذر الحرس الثوري الإيراني من التدخل في انتخابات الرئاسة

انسحاب مرشح "المؤتلفة الإسلامي" من السباق الرئاسي في إيران

الكويت تطالب القيادة الإيرانية الجديدة باحترام سيادة الدول

الاقتصاد شفرة إسقاط «روحانى»

دولة «آيات الله» على الحافة

«ترامب» والصراع السورى يحددان مصير «نظام المرشد»

 

أهم الاخبار