فيديو.. بعد 20 عامًا من هدفه فى مرمى الحضرى.. جورج وايا رئيسًا لليبريا

ميديا

الخميس, 12 أكتوبر 2017 18:30
فيديو.. بعد 20 عامًا من هدفه فى مرمى الحضرى.. جورج وايا رئيسًا لليبرياجورج ويا
القاهرة-بوابة الوفد-محمد نصر:

فاز جورج ويا، نجم كرة القدم برئاسة ليبيريا عقب ترشحه للمرة الثانية في الانتخابات، بعدما سحق 3 مرشحين، بعد تنازل رئيسة البلاد إيلين جونسون.

 

وكان جورج ويا سببا في خروج منتخب مصر من تصفيات كأس العالم 1998 بعدما سجل هدف الفوز لمنتخب ليبيريا في شباك حارس مرمى المنتخب الوطني عصام الحضرى.

وبعد اعتزال ويا كرة القدم في عام 2002 اتجه للعمل السياسي من خلال الأعمال المجتمعية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسيف" ثم فاز بمقعد في مجلس الشيوخ بليبيريا عام 2004 بعدها خاض انتخابات الرئاسة في بلاده عام 2005 ولكنه خسر أمام الآن جونسون قبل أن يفوز بكرسي الرئاسة هذا العام.

 

 البداية لويا في أعقاب الحرب الأهلية الثانية في ليبيريا عندما أعلن نيته الترشح لرئاسة البلاد في انتخابات 2005 وشكل حزب "كونجرس من أجل التغيير الديمقراطي" لكنه خسر العملية الانتخابية أمام إلين جونسون سيرليف بسبب ما قال المحللون إنه نقص في الخبرة.

وفي 2011 خاض لاعب كرة القدم السابق الانتخابات على منصب نائب الرئيس مع المرشح الرئاسي وينستون توبمان، بينما في 2014 خاض انتخابات مجلس الشيوخ الليبيري كمرشح عن الحزب في مقاطعة "مونتسيرادو" ونجح في نيل المقعد البرلماني.

وفي الانتخابات الرئاسية لعام 2017، تصدر ويا ونائب الرئيس جوزيف بواكاي وزعيم العارضة السابق برينس جونسون، بحسب تقارير إخبارية محلية في

مناطق مختلفة من البلاد. وقال مراقبون دوليون إن تصويت الثلاثاء الماضي سار بشكل سلس رغم البدايات المتأخرة في بعض أنحاء البلاد. وشهدت هذه العملية الانتخابية تسجيل 1ر2 مليون ناخب لأنفسهم من أجل التصويت في الاقتراع على مستوى ليبيريا بأكملها لاختيار خليفة سيرليف من بين نحو 20 مرشحا خاضوا الانتخابات. 

 

 

وأعرب  المدير الفني لفريق نادي آرسنال الإنجليزي، أرسين فينجر، - في تصريحات للموقع الرسمي لنادي (آرسنال) اليوم الخميس عن سعادته بفوز واياه برئاسة ليبريا وقال: "لا يتكرر هذا الأمر دائما أن يصبح لاعب كرة قدم رئيسا لبلد، لذلك فقد قام جورجي بعمل جيد للغاية وأريد منه فقط مواصلة الحماس والرغبة لديه من أجل التعلم والفوز".

 

وحقق ويا الكثير من الإنجازات على المستوى الرياضي أبرزها نيل جائزة الكرة الذهبية في عام 1995 وأفضل لاعب في 1996 بحسب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وجائزة آرثر آش للشجاعة وجائزة الأسطورة التي منحها له الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" في 2005.

 

وبدأ ويا (51 عاما) مشواره مع عالم كرة القدم في 1985 مع فريق مايتي بارولي الليبيري وتنقل بين عدد من فرق القارة السمراء حتى انضم إلى موناكو الفرنسي في 1988 ثم باريس سان جيرمان وإيه سي ميلان وتشيلسي على سبيل الإعارة ومانشستر سيتي ومارسيليا وأخيرا الجزيرة الإماراتي ليعتزل الكرة في 2003.

 

 

أهم الاخبار