تعرف على سبب تسمية جامع «الفكهاني» بالمعز بهذا الاسم

كان زمان

الخميس, 11 يناير 2018 13:26
تعرف على سبب تسمية جامع «الفكهاني» بالمعز بهذا الاسممسجد الفكهاني (أرشيفية)
كتبت- أسماء عز الدين:

في شارع المعز لدين الله الفاطمي في قلب القاهرة القديمة، توجد العديد من الآثار الإسلامية، ومن بينها مسجد الأفخر، كما كان يُطلق عليه قبل أن يتحول اسمه إلى جامع الفكهاني، الذي أنشأه الخليفة الظافر بن الأمر بأحكام الله سنة 1148م.

 

وفي مطلع القرن الخامس عشر الميلادى، عمل الأمير يشبك بن مهدي على عمارة المسجد وزخرفته، فأزال من حوله المباني التي كانت تحجب عنه الرؤية، وفي 1736م تولى الأمير أحمد كتخدا مهمة تجديد هذا الجامع.  

 

ويقُال أن سبب تسميته بـ «الفكهاني»، أن شخصًا

يعمل بائعًا للفاكهة ذهب إلى أحد الصوفيين في الجامع ومعه قنطارًا من الفاكهة، وطلب منه أن يوزع منها لكل من يطلب وفاء لنذر نذره، وأخذ يفرق من الفاكهة طيلة النهار دون أن تنفذ.

 

وتذكر أحد الروايات أن الفكهاني جاء يطلب من الصوفي ما تبقي من قنطاره، ووزنه الحانوتي فوجده قنطارًا لم ينقص منه شيء، ووقتها قال له الصوفي إن قمت بتعمير هذا المسجد لن ينقص من مالك درهمًا، ففعل الرجل وقام بتعمير الجامع، ومن يومها عُرف والمسجد أصبح معروفًا باسم «الفكهاني».