اليمنيون يبحثون عن الدفء في أسواق الملابس المستعملة

عربى وعالمى

الخميس, 07 ديسمبر 2017 15:12
اليمنيون يبحثون عن الدفء في أسواق الملابس المستعملةبائع يمنى يعرض بضاعته

 

يجبر فصل الشتاء الكثير من اليمنيين على التوجه إلى أسواق الملابس المستخدمة، والتي يطلق عليها محليًا “الحراج” لتكتظ زوايا الأسواق الشعبية بالمعروضات المتنوعة، وخلال السنوات الثلاث الماضية توسعت رقعة هذه التجارة؛ لتصل ذروتها خلال فصل الشتاء.

على حافة الرصيف بعدد من شوارع صنعاء يفترش العشرات من بائعي الملابس المستخدمة الأرض لعرض بضاعتهم للمارة، مشهد يومي في حي التحرير بصنعاء خاصة في المساء،

حتى مع أكثر الليالي برودة يكون هناك بائعون وزبائن.

وتصل درجة الحرارة في صنعاء والمناطق الجبلية من اليمن إلى ما دون الصفر المئوي؛ ما يشكل عبئا إضافيًا على الأسر اليمنية، وفي مقدمتها الأسر التي تدفع بأبنائها نحو التعليم؛ فهي مضطرة أن تشتري ملابس دافئة لأطفالها؛ لحمايتهم من البرد لدى ذهابهم إلى المدرسة في الصباح الباكر وتكون وجهتها الأولى أسوق الملابس المستخدمة.

أهم الاخبار