المؤبد لجندي أردني قتل 3 جنود أمريكيين

عربى وعالمى

الاثنين, 17 يوليو 2017 17:31
المؤبد لجندي أردني قتل 3 جنود أمريكيين
وكالات

أصدرت المحكمة العسكرية الأردنية في جلسة علنية، اليوم الاثنين، حكمًا بالأشغال الشاقة المؤبدة بحق الجندي الأردني، معارك التوايهة بتهمة قتل 3 جنود أمريكيين في قاعدة الملك فيصل جنوب المملكة.

 

وقررت المحكمة برئاسة القاضي العسكري، محمد العفيف، تجريم المتهم بما أسند إليه وهو "القتل العمد الواقع على أكثر من شخص، ومخالفة الأوامر والتعليمات العسكرية، وإيقاع العقوبة المقررة قانونًا بحقه وهي الأشغال الشاقة المؤبدة، وطرده من الخدمة العسكرية".

 

وقال ممثل الادعاء العام خلال الجلسة قبل النطق بالحكم: "أقدم (المتهم) بتاريخ 4-11-2016 عمدًا على قتل 3 من جنود القوات الأمريكية الصديقة وذلك بإطلاق النار عليهم من سلاحه الفردي الوظيفي م-16 عند مدخل قاعدة الملك فيصل بن عبدالعزيز العسكرية الجوية في منطقة الجفر بعد سماعه صوت إطلاق عيار ناري لم يستطع تحديد وجهته، ودون مراعاته لقواعد الاشتباك العسكري المعمول بها في القوات المسلحة الأردنية والتي كانت تتوجب عليه ابتداء في حال سماعه أي صوت بأن يقوم بالإبلاغ عن ذلك بعد تحققه من وقوع اعتداء، وأن يتحقق من مصدر النار وهذا ما لم يفعله المتهم". مضيفًا بأن المتهم اعترف صراحة بأنه "أطلق النار باتجاه القوات الأمريكية الصديقة، وذلك خلال تواجده بالكوخ الذي أطلق النار منه صوب الرتل الأمريكي".

 

وأشارت وكالة الأنباء الأردنية إلى أن أهالي الضحايا ثمّنوا دور المحكمة من خلال سيرها بإجراءات التقاضي وفق معايير المحاكمة العادلة .

ولم تشر لائحة الاتهام، بحسب مراسلة وكالة فرانس برس التي اطلعت عليها وحضرت وقائع الجلسة، إلى وجود أي علاقة للمتهم بأي تنظيم إرهابي.

 

وجاء الحادث بعد نحو عام من إطلاق ضابط أردني النار في 9 نوفمبر 2015، في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم أمريكيان وجنوب أفريقي، قبل أن تقتله الشرطة.

 

يشار إلى أن قاعدة الملك فيصل الجوية الأردنية تستخدم لتدريبات عسكرية متنوعة، بما فيها الطيران، كما تضم متدربين ومدربين من جنسيات مختلفة، ويتلقى الألوف من أفراد الشرطة العراقية والليبية واليمنية وعسكريين من جنسيات أخرى تدريبات في الأردن.

 

أهم الاخبار