صيدلية القرآن.. الشحناء

رمضانيات

الاثنين, 19 يونيو 2017 22:45
صيدلية القرآن.. الشحناء

قال العلماء بعض ال ناس يقول تجد فى المجتمع العداوة والبغضاء والشحناء الأقارب والجيران والزملاء تغيرت إلى شحناء وكراهية وحقد وحسد وغيرة وقال تعالى (فنسوا حظاً مما ذكروا به فاغربنا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة) وقال تعالى (فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم). وقال الرسول: المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه ومن كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة»، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم حق المسلم على المسلم ست: إذا لقيته فسلم عليه ؤإذا دعاك فأجبه وإذا استنصحك فانصح له وإذا عطس فحمد الله فشمته وإذا مرض فعده وإذا مات فاتبعه. فعلاج العداوة والبغضاء انحنا نظهر قلوبنا من النفوق والسيدة نفيسة كانت تقول رحم الله الشافعى كان يحسن الوضوء تقصد وضوء القلب وعلى قدر صلاح النوايا بتأتى من الله العطايا وإنكم سترزقون بنيتكم وقال الرسول ما شىء أثقل فيميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن فإن الله تعالى يبغض الفاحش البذئ»، وقال أيضاً «ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيئ».