العشيرة المحمدية تعقد أول مؤتمر دولي للصوفية

فتاوى الحياة

الجمعة, 16 سبتمبر 2011 15:49
 العشيرة المحمدية تعقد أول مؤتمر دولي للصوفية
كتب: محمد كمال الدين

تعقد العشيرة المحمدية في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري أول مؤتمر دولي للصوفية، برعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد  الطيب شيخ الأزهر، تحت عنوان "التصوف منهج أصيل للإصلاح"، ويشرف على المؤتمر المشيخة العامة للطرق الصوفية ووزارة الأوقاف بمركز مؤتمرات الأزهر الشريف بمدينة نصر القاهرة.

 

ويشارك فى المؤتمر الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية و الدكتور محمد عبد الفضيل القوصى ،وزير الأوقاف، و السيد محمود الشريف،نقيب الأشراف، و الدكتور عبد الهادى القصبى،شيخ مشايخ الطرق الصوفية .

 

ويقدم خلال المؤتمر بعض الباحثين في تاريخ التصوف ما يقرب من 50 بحثا من كبار علماء الدين وإتباع المنهج الصوفى المعتدل، ومنهم الشيخ عبد الله بن بيَّه، نائب رئيس اتحاد علماء المسلمين، والدكتور محمد سعيد البوطى، والداعية على الجفرى .

 

 

وصرح الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية والمستشار الإعلامى للمؤتمر إن المؤتمر يهدف إلى بيان دواعى الإصلاح وضروراته فى المرحلة الراهنة من تاريخ الأمة وتحرير محل النزاع فيما

يتعلق بجدلية الإصلاح وإصلاح الهياكل أو المؤسسات وإصلاح الأفراد والمجتمعات، وبيان أهمية الخيار الصوفى فى ضوء الخيارات المتاحة للإصلاح، وتوجيه وترشيد التصوف ورد الممارسات الصوفية إلى الكتاب والسنة بفهم العلماء العاملين من السلف الصالح دون إفراط أو تفريط.

وأضاف أن توجيه الطاقات الإيمانية لدى قطاعات عريضة من الجماهير فى ربوع العالم الإسلامى نحو البناء والإصلاح على المنهج الربانى الروحى الأصيل ضرورة بدلاً من الهدم والتفريق والتكفير الذى تنتهجه بعض الجماعات المتطرفة، و التأكيد على أهمية إيقاظ وإنقاذ الحضارة الإسلامية من مُستنقع المادة التى طغت قوانينها بحكم الزمان على كل مناحى الحياة بكافة صورها ومستوياتها.

 

وأوضح أن المؤتمر يبحث خمسة محاور تتناول الحاجة إلى الإصلاح ودواعى الإصلاح فى المجتمعات العربية والإسلامية، وطرح التصوف كمنهج للإصلاح، وإشكاليات التصوف والإصلاح، والتصوف وإمكانيات الإصلاح ، ونماذج من الإصلاح عند الصوفية.ويشارك فى المؤتمر عدد كبير من علماء التصوف والإسلام والمفكرين من مصر والعالم .

أهم الاخبار