ما حكم أداء حج النافلة قبل الفريضة؟

دنيا ودين

الأحد, 13 أغسطس 2017 12:32
ما حكم أداء حج النافلة قبل الفريضة؟حكم اداء حج النافلة قبل اداء حج الفريضة
كتبت : نسمة أمين

قالت لجنة الفتوى، التابعة إلى مجمع البحوث الإسلامية، إنه الأولى على المسلم الذى لم يحج حجة الإسلام أن يبدأ بها، ولا يبدأ بحج النافلة دون أن يكون أدى حج الفريضة، مشيرة إلى أن الفقهاء قد اتفقوا على أنه لا يشترط في النية لنسك الفرض تعيين أنه فرض، ولكنهم اختلفوا في من نوى حجة نافلة ولم يكن حج حجة الفريضة على قولين:

القول الأول: يقع الحج عما نوى: وذهب إليه: الحنفية في المعتمد، والمالكية، وأحمد في رواية وقال به الثوري، وابن المنذر.

القول الثاني: إن أحرم بتطوع أو نذر من لم يحج حجة الإسلام وقع عن حجة الإسلام، وذهب إليه الشافعية، والحنابلة، وقال به ابن عمر، وأنس

جاء ذلك خلال رد لجنة الفتوى، على سؤال ورد إليها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، يقول فيه صاحبة "ما حكم من نوى حج نافلة، ولم يكن حج حجة الفريضة؟".

وتابعت اللجنة قائلة إن المختار هو القول القائل إن من أحرم بتطوع ولم يحج حجة الإسلام وقع عن حجة الإسلام، وذلك لما ورد عن ابن عباس -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: "سمع رجلًا يقول: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ، قَالَ: "مَنْ شُبْرُمَةُ؟" قَالَ: أَخٌ لِي -أَوْ قَرِيبٌ لِي- قَالَ: "حَجَجْتَ عَنْ نَفْسِكَ؟" قَالَ: لَا، قَالَ: "حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ ثُمَّ حُجَّ عَنْ شُبْرُمَةَ"، كما استدلوا بحديث ابن عباس وفيه: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لَا صَرُورَةَ فِي الْإِسْلامِ".يضاف إلى ذلك أن النفل والنذر أضعف من حجة الإسلام، فلا يجوز تقديمهما عليها.

أهم الاخبار