مرصد الإسلاموفوبيا يرحب بتغريم برلماني فنلندي محرض ضد المسلمين

دنيا ودين

الاثنين, 09 يناير 2017 12:55
مرصد الإسلاموفوبيا يرحب بتغريم برلماني فنلندي محرض ضد المسلمين
كتب - أحمد دراز:

رحب مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية بتغريم نائب برلماني فلندي بسبب تحريضه ضد المسلمين على موقع التواصل الاجتماعي، "فيس بوك".

 

وأضاف المرصد أن إحدى المحاكم الفنلندية فرضت غرامة على النائب البرلماني عن حزب الفنلنديين القومي، تيفو هاكارينن، بعد نشره تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يدعو فيها إلى "فنلندا خالية من المسلمين".

 

وأوضحت المحكمة في حيثياتها أن "الأمر يرقى إلى كونه تحريضًا ضد مجموعة عرقية"، لذا فرضت المحكمة الجزئية وسط فنلندا غرامة قدرها 1160 يورو على هاكارينن.

 

كان النائب كتب في تدوينته إنه "ليس كل المسلمين إرهابيين لكن كل الإرهابيين مسلمون"، تعليقًا على هجوم بشاحنة في فرنسا في يوليو من العام الماضي مما أسفر عن مقتل 86 شخصًا.

 

وقال حزب الفنلنديين القومي الذي ينتمي إليه النائب إنه سيبحث الشهر المقبل العقوبات السياسية التي يمكن أن توقع عليه، ومن المعروف أن الحزب، الذي كان يسمى سابقًا باسم "الفنلنديين الحقيقين"، معروف بتعصبه القومي وآرائه المتشككة تجاه الاتحاد الأوروبي ولكن خفف من خطابه العنصري بعد انضمامه لتحالف من ثلاثة أحزاب شكلت الحكومة في فنلندا عام 2015.

 

ويذكر أن فنلندا شددت من سياسات الهجرة، جنبًا إلى جنب مع غيرها من بلدان شمال أوروبا، بعد وصول حوالي 32 ألفًا من المهاجرين واللاجئين إلى فنلندا عام 2015.

 

ودعا المرصد إلى مواجهة خطاب الكراهية على "فيس بوك" ضد المسلمين وضرورة دعم كل إجراء قانوني أو تحرك شعبي في هذا المجال.

 

يذكر أنه في فلندا أيضًا احتشد الآلاف من الناس ضد الكراهية العرقية في العاصمة هلسنكي في 2015 بعد أن دعا برلماني فنلندي آخر في تدوينة له على  الفيس بوك لمحاربة التعددية الثقافية.