حكم قضائى ينفى التعذيب عن جهاز الأمن

حوادث

الأربعاء, 13 سبتمبر 2017 18:35
حكم قضائى ينفى التعذيب عن جهاز الأمنالمستشار محمد عبد الوهاب خفاجى
كتبت:سامية فاروق

أكد مؤتمر الاتحاد الإقليمى للجمعيات بوسط الإسكندرية دور المنظمات غير الحكومية فى التصدى للتقارير الدولية المسيئة لمصر.

وأضاف المتحدثون فى المؤتمر أن مصر مستمرة فى مكافحة الإرهاب الأسود مهما كانت التضحيات.

وكشف عواض حسين، المتحدث باسم الاتحاد، فى كلمته فى المؤتمر، عن حكم قضائى نهائى أصدرته محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية، الدائرة الأولى بحيرة، برئاسة المستشار الدكتور محمد عبدالوهاب خفاجى، نائب رئيس مجلس الدولة، فى الدعوى رقم 90 لسنة 13 قضائية بجلسة 11 يناير 2016، يثبت انتفاء التعذيب عن جهاز الأمن، وأشار إلى أن الحكم تضمن مبادئ وأدلة قاطعة تعكس مدى التزام منهج وزارة الداخلية برعاية حقوق الإنسان وأنها لا تتستر على أى واقعة يرتكبها أحد ضباطها بتدخلها فى القضية لصالح رعاية حقوق الإنسان.

وطالب «عثمان» اعتبار الحكم القضائى وثيقة رسمية أمام المحافل الدولية يجب أن تودع فى وثائق الهيئة العامة للاستعلامات  وفى قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية والسفارات والهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة ووزارة الثقافة ووزارة الأوقاف لتكون تحت بصر المهتمين بتجديد الخطاب الدينى والأسقفية المختصة بالمقر البابوى، وقال إن هذا الحكم القضائى النهائى أبلغ رد موثق بحيثيات حكم قضائى تاريخى صادر برئاسة أحد المستشارين الأجلاء المعروفين بوطنيتهم يؤكد أنه لا تعذيب فى مصر، وأن الشرطة المصرية لها تاريخ عريق فى بث روح الأمن والحفاظ على سلامة المواطنين، والحكم غير منشور، وعرض على المؤتمر أهم ما ورد فى الحكم  من كذب وافتراء وادعاء أحد الأشخاص أن أحد كبار الضباط قد عرضه للتعذيب، ونظراً لسلامة موقف وزارة الداخلية  تدخلت فى القضية لتحمل الضابط التعويض حال الحكم عليه، وهو ما اثبتت المحكمة عدم وقوعه اطلاقاً، لا من الداخلية ولا من ضباطها.

وقال «عثمان» إن هذا الحكم التاريخى أوحى الينا بأننا سنجرى مناقشات بين الاتحاد الاقليمى مع كلية الحقوق جامعة الإسكندرية عبر بروتوكول لتنظيم دورات تهدف إلى نشر الثقافة القانونية لدى النشاط الأهلى، مستفيدين بما جاء فى هذا الحكم التاريخى، وطالب وزارة الخارجية ووفد مجلس النواب المتجه إلى أمريكا بطبع هذا الحكم وترجمته لكى نرد بحسم ومنهج فقهى وأصول واقعية على ما يتم اطلاقه من افتراءات، خاصة ممن يريدون المساس بهيبة الدولة ولا يريدون لمصر الاستقرار والتنمية والنجاح فى مواجهة الإرهاب. وكان المؤتمر عقد أمس برئاسة اللواء طه حسين رئيس جمعية الدر.

 

 

أهم الاخبار