بديع يهزي أمام المحكمة: المصريون اختاروا مرسي "رضي الله عنه"

حوادث

الخميس, 10 أغسطس 2017 14:02
بديع يهزي أمام المحكمة: المصريون اختاروا مرسي رضي الله عنهمحمد بديع مرشد جماعة الإخوان - أرشيفية
كتب - كريم ربيع ومحمد التهامى وعلى الشريف

للمرة الأولى منذ فترةٍ طويلة، تحدث محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، والذي تجري اليوم جلسة محاكمته إلى جانب 92 آخرين في قضية"أحداث عنف بني سويف" قائلًا إن اتهامه بالقضية، جاء فقط لكون مرشد جماعة الإخوان، وبغرض الانتقام منه.

 

وذكر مرشد الجماعة أنه متهم فى 48 قضية جنائية متنوعة، قائلًا إن جماعة الإخوان التي يتولى قيادتها، هي التي تحمى الإسلام، وأن أعضائها كانوا يتقلدون فى وقتٍ سابق مناصب هامة، فمن بينهم من عمل بالقانون، وتولى مسئولية محكمة النقض والاستئناف فى بعض الأحيان، متسائلًا: "كيف لمن عمل بالقانون أن يخالفه يومًا ما؟" .

 

وتابع دفاعه عن جماعة الإخوان، قائلًا: إن الجماعة تبنت مشروع نحمل الخير لمصر، وعلى الرغم من ذلك حُرقت مقراتها، بما في ذلك مقرات حزب الحرية والعدالة، وتم تقديم عدد من البلاغات دون التحرك فيها حتى الآن، كما قدمت بلاغًا للتحقيق فى واقعة مقتل نجلي بالرصاص في أحداث رمسيس، دون أي جديد يذكر.

 

ليردف قائلًا:" إن الشعب المصري اختار مرسي "رضى الله عنه " –على حد قوله- وإن ما يحدث هو مجرد انتقام مني وأشكو إلى المحكمة الزج به في اتهامي بالتحريض على العنف، كيف ذلك وأنا من بين أفضل 100 عالم فى تاريخ مصر، ولا يوجد دليل واحد على صحة الاتهامات المنسوبة لي في تلك القضايا".

 

كان المستشار تامر الخطيب، المحامي العام لنيابات بني سويف، أحال 93 متهمًا من عناصر الجماعة، على رأسهم محمد بديع مرشد الجماعة، وعبدالعظيم الشرقاوي عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبدالحفيظ، وخالد سيد ناجي، وعبدالرحمن شكري أعضاء مجلس الشعب السابقين، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق، إلى الجنايات، لاتهامهم بإشعال النيران عمدًا في مبنى ديوان قسم شرطة ببا، ومبنى محكمة ببا الكلية، ونيابة ببا الجزئية، ومكتب الشهر العقاري، والمدرسة الفنية للبنات.

أهم الاخبار