الاتفاق على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وتشكيل حكومة وحدة وطنية

القاهرة تقود المصالحة بين الفصائل الفلسطينية

أخبار وتقارير

الاثنين, 17 يوليو 2017 20:15
القاهرة تقود المصالحة بين الفصائل الفلسطينيةدحلان
كتب - هيام سليمان

التقى القيادى الفلسطينى محمد دحلان، ووفد حركة حماس برئاسة يحيى السنوار فى القاهرة أمس.

وأكدت تقارير إعلامية فلسطينية، أن اللقاءات التى جمعت قيادات فى حركة حماس وعدد من قيادات التيار الإصلاحى لحركة فتح ركزت على عدد من النقاط فى مقدمتها عدم المساس بمنظمة التحرير الفلسطينية، موضحة أنه جرى الاتفاق على اعتبار المنظمة الممثل الشرعى والوحيد للشعب الفلسطينى والمطالبة بإصلاحها وتفعيلها.

وقالت المصادر، إن هدف التفاهمات التى جرت بين التيار الإصلاحى بقيادة دحلان، ووفد حماس بقيادة السنوار، لتسهيل مهمة تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكشفت المصادر عن اتفاق دحلان والسنوار على الدعوة لانتخابات عامة رئاسية وبرلمانية فى أقرب وقت ممكن، مؤكدة استعداد حماس لحل اللجنة الإدارية التى شكلتها الحركة بغزة مقابل تراجع الرئيس الفلسطينى عن حصار غزة، شريطة أن يتم ذلك بشكل متزامن.

وأشارت إلى نقطة مهمة جداً تم التوصل لاتفاق حولها، وهى تفعيل لجنة التكافل وهى مشكلة من ممثلة جميع الفصائل الفلسطينية، موضحة أن الدور الأهم لها هو تقديم المساعدات لغزة عبرها لتمكينها من الصمود، لا سيما فى قطاع الكهرباء والصحة والمساعدات الاجتماعية للأسر الفقيرة وإعادة تأهيل ومساعدة المزارعين والصيادين.

وأكدت المصادر، أن وفدى حماس ودحلان اتفقا على تفعيل المجلس التشريعى – المعطل منذ عشر سنوات حسب الأصول والقانون الأساسى، إضافة لتفعيل لجنة المصالحة المجتمعية بحسب اتفاق القاهرة الموقع بين أبومازن وحركة حماس وجميع الفصائل الفلسطينية وهى اللجنة المعنية لحل مشكلة الدم العالقة منذ الانقلاب الذى قادته حماس عام 2006 سواء من استشهدوا أو جرحوا وهم بالمئات، وضرورة تعويضهم مادياً ومعنوياً مثلما حدث فى جنوب أفريقيا.

وأوضحت المصادر، أن حركة حماس لديها نية صادقة لضبط أمن الحدود مع مصر، مؤكدة أن الإجراءات الأخيرة التى اتخذتها الحركة على الحدود مع القاهرة جادة، مشيرة إلى قيام الحركة بحملة اعتقالات واسعة فى صفوف المتشددين فى غزة، وهو ما يعد تحركاً إيجابياً للانفتاح بشكل أكبر مع مصر.

وأنهى وفد حركة الجهاد الإسلامى برئاسة الأمين العام الدكتور رمضان شلح زيارته للقاهرة التى جاءت بدعوة مصرية.

وقال مسئول المكتب الإعلامى للحركة داوود شهاب، إن الوفد غادر القاهرة بعد أن أنهى زيارته التى استمرت عدة أيام؛ حيث وضع الإخوة المصريون الحركة فى صورة التفاهمات التى تمت مع حركة حماس.

وأكد «شهاب»، أن اللقاءات التى أجراها وفد الحركة استعرضت تلك التفاهمات، والوضع الفلسطينى بشكل عام.

وأشار المسئول فى الجهاد إلى أن أجواء الزيارة إيجابية، والاتصالات مع الأشقاء المصريين مستمرة بشأن تطورات الأوضاع.

وأكدت مصادر فلسطينية، أن القاهرة تعمل على إشراك جميع الفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية فى عملية التخفيف عن القطاع وحل المشكلات العالقة فى غزة.

 

أهم الاخبار