في ذكرى ميلاده الـ107.. فريد الأطرش "ملك العود"

فن وثقافة

الجمعة, 21 أبريل 2017 17:45
في ذكرى ميلاده الـ107.. فريد الأطرش ملك العودفريد الأطرش
كتبت ـ فاطمة خليل :

 موسيقار ومطرب سوري الأصل ترك بصمات واضحة في الموسيقى والغناء، يعد من أعلام الفن العربي، وكتب الباحثون عشرات الكتب تناولت حياته من جميع النواحي الأجتماعية والفنية والحياتية والعاطفية، هو الفنان فريد الأطرش.

 

ولد فريد فهد فرحان إسماعيل الأطرش في 21 أبريل عام 1910 في السويداء بجبل العرب المعروف بجبل الدروز جنوب سوريا، ينتمي إلى أمراء آل الأطرش إحدى العائلات العريقة بتلك المنطقة.

 

تزوج والده ثلاث مرات الأولى عام 1899 من الأميرة طرفة الأطرش وأنجب منها أبنه طلال، والثانية عام 1909 من الأميرة علياء حسين المنذر وأنجب منها خمسة أولاد ثلاثة ذكور وبنتان هم أنور وفريد وفؤاد ووداد وآمال المطربة الشهيرة أسمهان.

 

وفي عام 1921 تزوج من الأميرة ميسرة الأطرش وأنجب منها أربعة أولاد هم منير ومنيرة وكرجية واعتدال، وتوفي والده عام 1925.

 

وكانت والدته الأميرة علياء حسين المنذر مطربة تمتعت بصوت جميل وتأثرت بمطرب العتابا اللبناني يوسف تاج، وتعلم منها فريد العزف على العود، وتوفيت عام 1968 ودفنت في بلدة الشويت بجبل لبنان.

 

عاني الأطرش كثيرًا حرمان رؤية والده بسبب انتقاله مع والدته إلى القاهرة هربًا من الفرنسيين المعتزمين اعتقاله وعائلته انتقامًا لوطنية والدهم فهد الأطرش، وعاش في القاهرة بحجرتين صغيرتين مع والدته وأخوته.

 

والتحق الأطرش بمدرسة الخرنفش الفرنسية واضطر إلى تغيير اسم عائلته فأصبحت كوسا بدلًا من الأطرش، وزار هنري هوواين المدرسة فأعجب بغناء فريد الذي راح يشيد بعائلة الأطرش أمام أحد الأساتذة لذلك طرد فريد من المدرسة ثم التحق بمدرسة البطريركية للروم الكاثوليك.

 

وعندما تدهورت الحالة المادية اضطرت والدته للغناء في روض الفرج لأن العمل في الأديرة لم يعد يكفي، وكانت والدته تحرص على بقاء فريد بالمدرسة غير أن زكي باشا أوصى مصطفى رضا بأن يدخله معهد الموسيقى وتم قبول فريد بالمعهد، وإلى جانب المعهد كان يبيع القماش ويوزع الإعلانات لمساعدة أسرته في المعيشة.

 

وبدأ الأطرش البحث عن نوافذ فنية ينطلق منها حتى التقى بفريد غصن والمطرب إبراهيم حمودة الذي طلب منه الأنضمام إلى فرقته للعزف على العود، وأقام زكي باشا حفلة يعود ريعها للثوار وشارك بها فريد بأغنية وطنية ونجح في طلته الأولى.

 

وتمكن الأطرش من اقناع بديعة مصابني أن يغني بمفرده، وبعد ذلك تم فصله من معهد الموسيقى، وطلب منه مدحت عاصم العزف على العود للاذاعة فأستشاره فريد فيما يخص الغناء فوافق مدحت بشرط الامتثال أمام اللجنة، ونجح وبدأ في تسجيل أغنيته الأولي (يا ريتني طير لأطير حواليك) وأصبح يغني في الأذاعة مرتين في الأسبوع ولكن بمقابل مادي زهيد.

 

شارك الأطرش في 31 فيلمًا سينمائيًا كان بطلها ومن أشهر أفلامه (فيلم لحن الخلود، وفيلم حبيب العمر، وفيلم عهد الهوى، وفيلم ودعت حبك، وفيلم رسالة من امرأة مجهولة، وفيلم الحب الكبير، وفيلم زمان ياحب )، كما لحن لعدد من الفنانين والفنانات العرب من أشهرهم (أسمهان، وإسماعيل ياسين، وسميرة توفيق، وشادية، وفايزة احمد، وصباح، ووديع الصافي، ووردة الجزائرية، ومحرم فؤاد، ونور الهدى)، ولقب بـ (ملك العود، وموسيقار الأزمان).

 

وعرف الأطرش بحبه للخيل وذات يوم وهو بميدان السباق جاءه خبر وفاة شقيقته أسمهان وكان لوفاتها أثر عميق في قلبه، وأصيب بذبحة صدرية وبقى سجين غرفته تسليته الوحيدة كانت التحدث مع الأصدقاء والقراءة.

 

وأخر أعماله فيلم نغم في حياتي وشاركته البطولة ميرفت أمين وحسين فهمي والقدير عدلي كاسب، وتوفي الأطرش قبل عرض الفيلم في 26 ديسمبر 1974 بمستشفى الحايك في بيروت إثر أزمة قلبية عن عمر يناهز 64 عاما، وكانت وصيته أن يدفن بجوار شقيقته أسمهان بمدافن عائلته في مصر.

أهم الاخبار