«المهزلة» و«مش راحين فى داهية» و«ممنوع الاقتراب»

الأسماء الغريبة تقتحم الموسم السينمائى فى شم النسيم

فن وثقافة

الاثنين, 20 مارس 2017 21:52
الأسماء الغريبة تقتحم الموسم السينمائى فى شم النسيميسرا اللوزي
كتبت: دينا دياب

لجأ صناع الأفلام إلى ابتكار موسم سينمائى جديد، بعدما تأثر الموسم الصيفى بشهر رمضان وموسم الدراما، مما جعل بعض المنتجين يلجأون إلى المشاركة بموسم شم النسيم ليكون بمثابة وسيلة لجمع أكبر رقم للإيرادات، 4 أفلام حجزت لنفسها مكانًا فى قاعات العرض السينمائى ولم يكن موعد العرض فقط هو الجامع لهذه الأفلام، لكن اختياراتهم لأسماء غريبة كانت سمة مميزة أيضًا لهذا الموسم، وكأن صناع هذه الأعمال وجدوها طريقة أسهل للترويج لأفلامهم.

أول هذه الأفلام فيلم «عندما يقع اﻹنسان فى مستنقع أفكاره فينتهى به اﻷمر إلى المهزلة»، وهو أطول اسم فيلم فى تاريخ السينما المصرية حتى الآن، ومن المقرر طرحه خلال أيام وتتركز أحداث الفيلم حول ثلاثة أشخاص ينتمى كل منهم لخلفية اجتماعية مختلفة، ويقع بين ثلاثتهم لقاء بالصدفة على طائرة متوجهة إلى لبنان، مما يدخلهم فى سلسلة من المفارقات الكوميدية.

الفيلم بطولة بيومى فؤاد ومحسن منصور وأحمد فتحى، تأليف أحمد سعد وأحمد كمال وعمو سكر.

صناع الفيلم أكدوا أن اختيار اسم الفيلم جاء بسبب الرغبة فى الدعاية للفيلم ولكن بطريقة مبتكرة، وقرروا أن يكون اسم الفيلم تعبيرا كاملا عن قصته، وقالوا إن المخرج شادى على قرر أن يكون عنوان الفيلم غير تقليدى، وهذا الاسم يعبر عن محتوى فانتازى تقع أحداثه بين مصر ولبنان وولاية «بورعماد» الخيالية، وأضافوا أن الحيرة فى اسم الفيلم كانت السبب فى اختيار فريق العمل لهذا الاسم، وقالوا: استقررنا عليه فى النهاية رغم أنه طويل وصعب الحفظ، لكن بالفعل كل الأحداث فى الفيلم تقود إلى المهزلة، وأضافوا: نريد أن نقدم عملًا خارج التقليد أو النمطية، فالاسم يعبر عن الأحداث الموجودة، فكل واحد من الشباب لديه مجموعة من الأفكار من الوارد أن تكون خطأ أو صحيحة، فهل الأفكار من الممكن أن تجعله يتجه لمستنقع أو مهزلة، ونحن فى النهاية نتحدث عن فيلم بسيط  وكوميدى.

ثانى هذه الأفلام «يجعله عامر» وهو الاسم الذى اختاره المنتج أحمد السبكى بعد عدة أسماء، ومن المقرر طرح الفيلم يوم 12 أبريل ويشارك فى بطولته أحمد رزق وبيومى فؤاد والمطربة الشعبية بوسى ورامى غيط وشيماء سيف، تأليف سيد السبكى، وإنتاج أحمد السبكى، وإخراج شادى على، ورغم قرار السبكى بعدم تقديم أفلام براقصات من قبل إلا أنه عاد ليكتشف راقصات جديدة من دول مختلفة، حيث يشارك فى بطولة الفيلم القصة الروسية داليدا أنستازيا، والأوكرانية الا كوشنير، يجسد بطل الفيلم أحمد رزق ضمن أحداث العمل دور «عامر» لديه ابن وحيد يدعى «كريم»، وهو شخص معقد نفسيًا ولديه طوال أحداث العمل شك وريبة في كل المحيطين به، حتى زوجته يشك فيها باستمرار، ولذلك «طلقها 3 مرات»، حتى يتزوجها فى نهاية الفيلم مرة أخرى بحفل زفاف آخر.

أحمد رزق أكد أن من سيشاهد الفيلم سيعرف مغزاه، مشيرًا إلى أنه مأخوذ من لفظ شعبى معروف «يجعلوا عامر» دلالة على الكرم، وأشار رزق إلى أن اسم الفيلم جزء أساسى من الدعاية إليه، وهناك عدد من الأفلام يدخلها الجمهور لإعجابهم بالاسم، بالإضافة إلى أن أهم ما فى الفيلم أن يكون اسمه معبرًا عنه، وهذا الفيلم الاسم معبر عنه تمامًا.

ثالث الأفلام المقرر عرضها فى نفس الموسم فيلم «ممنوع الاقتراب أو التصوير»، بطولة: ميرفت أمين، يسرا اللوزى، بيومى فؤاد، محمد مهران، نور قدرى، طارق الإبيارى، إيمان السيد، ياسر الطوبجى، زكى فطين عبدالوهاب، مروة الأزلى، أيمن منصور، ورشا الخطيب، وعدد آخر من النجوم والوجوه الجديدة، وعدد من ضيوف الشرف منهم: رانيا يوسف، وإخراج رومانى سعد.

وتدور أحداث الفيلم حول عقار فى حلوان، ويشغل «قسم حلوان» جزءًا من العقار، لذلك ترفع «ميرفت أمين» قضية ضد الحكومة لاسترداد المكان الذى يشغله القسم، وهو ما يخلق العديد من المفارقات الكوميدية.

ورغم أن الفيلم يواجه العديد من المشكلات أهمها: اتهام صناعه بسرقة الفكرة، إلا أنه تقرر طرحه الأسبوع القادم بجميع دور العرض، مخرج الفيلم رومانى سعد قال: إن مؤلف الفيلم استلهم الاسم من جملة قالها الفنان حسين فهمى أثناء حديثه عن ميراثه فى أحد الأقسام، فاستلهم منه اسم الفيلم وفكرته، وأضاف رومانى أن الفيلم اسمه معبر عن موضوعه، وهو قصة حقيقية، وأفيشات الفيلم أبرزت معنى الاسم ونتمنى أن ينال هذا الاسم إعجاب الجمهور.

من بين الأسماء الغريبة أيضًا فيلم «مش رايحين فى داهية» والمقرر طرحه فى 12 أبريل، وتدور قصة الفيلم فى إطار كوميدى حول مجموعة من الشباب الذين لا يهتمون بشىء ولا يوجد لديهم هدف فى الحياة، وكل ما يفعلونه هو عيش حياتهم بطريقة طائشة، حيث يسهرون فى النوادى الليلية ويصطحبون النساء، إلى أن تقع حادثة لهم تغير طريقة تفكيرهم.. ولكن ما هذه الحادثة، وكيف ستغير حياتهم؟ الفيلم من بطولة: مى سليم، وريم مصطفى، وبشرى، حسن حسنى، سليمان عيد، من تأليف أحمد مجدى، والإخراج لأحمد صالح.

المؤلف أحمد مجدى قال: إنه اختار اسم الفيلم فى البداية «هنروح فى داهية» لكنه غيره ليكون اسمه غير تقليدى ولافتًا للانتباه، والكلمة على الأفيش تمت كتابتها بشكل مثير للانتباه، وهو ما يعتبر وسيلة جديدة فى الدعاية، وأشار إلى أن هناك أسماء كثيرة تمت كتابتها على الأفيشات، وكانت سببًا فى نجاح الأفلام، مشيرًا إلى أن الاسم معبر تمامًا عن محتوى الفيلم، وتم اختياره بالاتفاق مع فريق العمل بالكامل.

 

أهم الاخبار