قطر تتبنى تقرير "واشنطن بوست" المشبوه وتتهم الإمارات بالقرصنة

عربى وعالمى

الاثنين, 17 يوليو 2017 18:48
قطر تتبنى تقرير واشنطن بوست المشبوه وتتهم الإمارات بالقرصنةأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
وكالات:

اتهمت قطر رسميا الإمارات بمسؤوليتها عن جريمة القرصنة التي تعرض لها موقع وكالة الأنباء الرسمية القطرية في شهر مايو الماضي، متبنية التقرير المشبوه الذي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، غافلة نفي الإمارات رسميا مسئوليتها عن تلك الجريمة.

 

وذكرت قناة الجزيرة أن الدوحة أعربت اليوم الاثنين عن أسفها لما نشرته صحيفة "واشنطن بوست" عن ضلوع دولة الإمارات ومسؤولين كبار فيها بما وصفها بـ "جريمة القرصنة"، التي تعرض لها الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية في 24 مايو الماضي.

 

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مدير مكتب الاتصال الحكومي سيف بن أحمد بن سيف آل

ثاني أن المعلومات التي نشرتها الصحيفة الأمريكية "تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ارتكاب جريمة القرصنة التي وقعت على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية".

 

بيد أن أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، قال إن تقرير واشنطن بوست "كاذب" ونفى ضلوع بلاده في أي عملية قرصنة إلكترونية.

 

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد نقلت أمس عن مسؤولين استخباراتيين أمريكيين، لم تذكر أسماءهم، أن الإمارات "نسّقت القرصنة على المواقع الإخبارية الحكومية القطرية وصفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف نشر تصريحات كاذبة مثيرة منسوبة لأمير قطر تسببت في الاضطرابات بين قطر وجيرانها".

أهم الاخبار