الوفد يدين العنف ضد مسلمي الروهينجا ويطالب بتحرك دولي في بورما

حزب الوفد

الخميس, 07 سبتمبر 2017 16:47
الوفد يدين العنف ضد مسلمي الروهينجا ويطالب بتحرك دولي في بورما
كتب - سامي الطراوي:

أدان حزب الوفد على لسان متحدثه الرسمي الدكتور محمد فؤاد، أعمال العنف التي تمارس ضد مسلمي الروهينجا والتي نتج عنها مقتل ونزوح الآلاف من مسلمي الروهينجا.

وطالب الوفد، السلطات البورمية بتوفير الحماية اللازمة لمسلمي الروهينجا لما تعانيه هذه الأقلية من اضطهاد، وفصل عنصري، وفرض القيود على تحركاتهم، أدت إلى فرار أكثر من 200 ألف من الروهينجا إلى بنجلاديش منذ أكتوبر الماضي.

وأكد الوفد، ضرورة وقف العنف والوصول إلى الحلول اللازمة لمعالجة الوضع الإنساني المتفاقم نتيجة هذه الأزمة التي أدت إلى استياء جميع دول العالم لما بها من انتهاكات لحقوق الإنسان تخالف المواثيق الدولية.

وقال "فؤاد" إن المؤسسات الدولية يجب أن تكون أمام مسئوليتها في حماية الأبرياء والأطفال من التعرض لأعمال العنف والوحشية وأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نغفل الوضع الإنساني المتردي الذي يتطلب تحركًا دوليًا لائقًا.