شاهد.. "فيروس سي" مرض لعين.. و"الوفد" يقاتل مع الحكومة للقضاء عليه

حزب الوفد

السبت, 11 مارس 2017 15:45
شاهد.. فيروس سي مرض لعين.. والوفد يقاتل مع الحكومة للقضاء عليهجانب من الحملة بمركز الخانكة
كتبت-خلود متولي:

مع الانتشار القوي لفيروس "سى"، اتجهت الحكومة المصرية لعمل بعض الحملات التوعوية لتثقيف المواطنين ومحاربة الفيروس الوبائي، وكان ضمن الحملات هي "اطمن على نفسك".

ومن المقرر أن يتم استعراض خطة الحكومة فى القضاء على فيروس سى، وكذلك آخر التطورات فى مجال العلاج وتوفير الأدوية للمرضى فى مختلف المحافظات.

جدير بالذكر أن الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، قد أكد أن محافظات المنيا والشرقية وكفر الشيخ، هى الأكثر إصابة بالالتهاب الكبدى الوبائى "فيروس سى"، وأن المنيا تحتل المركز الأول بين المحافظات الثلاث من حيث نسب انتشار الفيروس.

ولم يكن اختيار وزارة الصحة للقرى والمراكز بالأقاليم عشوائيا، لكن تم وفق معايير محددة، منها أنها قرية بعيدة عن عاصمة المحافظة، وأكثر فقرًا واحتياجًا، ونسبة الإصابة بها أعلى من القرى المماثلة.

ومن جانبه تبنى المستشار محمد مدينة، عضو الهيئة البرلمانية بحزب الوفد وعضو اللجنة التشريعية بالبرلمان على دائرة الخانكة، حملة "اطمن على نفسك" بمركز الخانكة.

وبترحيب كبير، استقبل أهالي مركز الخانكة المستشار محمد مدينة والقائمين على الحملة، مؤكدين أن معظم المواطنين مصابين بكثير من الأمراض ولكنهم لا يعلمون عنها شئ، نظراً لأنها بتكون في الأطوار البدائية، لذا لا يشعرون بها.

في سياق متصل أكد مدينة، أن فيروس "سي" من الأمراض التي لا تظهر في مراحله الأولى، كما أن هناك الكثير من المواطنين الذين يعانون من هذا المرض وليس لديهم علم به.

وأضاف مدينة في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، على هامش حملة "أطمن على نفسك"، أن الحملة التي تبناها مع بعض شركات الأدوية وتحت رعاية رئاسة الجمهورية ووزارة الصحة، تهدف إلى اكتشاف الفيروس منذ بدايته حتى يكون نسبة الشفاء منه متقدمة.

وأشار مدينة، إلى أنه بدأ الحملة من قريرة سندوة وسريائوس التابعين لمركز الخانكة، أملاً تعاون السكان مع الحملة، حتى تخرج بأحسن النتائج، مشيراً إلى أنه يسعى إلى وصول الحملة إلى القرى المجاورة وحتى مدينة العبور.

وأوضح مدينة، أن الأطباء القائمين على الحملة يقومون بتوجيه المرضى إلى التأمين الصحي إذا كانوا تابعين له، أو عمل علاج على نفقة الدولة، لاعتماد المريض ومتابعة كورس العلاج، متابعاً أن هناك تنسيقا قويا بينه وبين بعض رجال الأعمال وجمعيات المجتمع المدني لتبني عدد من المرضى الغير قادرين على العلاج.

وأعلن مدينة، عن افتتاح عدد من محطات المياه، ومن ضمنها أكبر محطة مياه على مستوى الشرق الأوسط بعزبة الحفير بالخانكة، التي سيتم افتتاحها آخر شهر يونيو المقبل.

وأكد مدينة، أن هناك الكثير من سكان الخانكة أشتكوا من المياه، مشيراً إلى أن هناك بعض الإجراءات التي تساهم في الوقاية من الأمراض والأوبئة، حيث الرقابة على الأسواق الغذائية وعدم الري عن طريق المصارف وتحجيم تلوث المياه.

وأضاف مدينة، أن تلك المشاريع عندما تبدأ العمل ستجود المياه وتنقيها بنسبة 100%، لافتاً إلى أن الدولة تحاول التغلب على مشاكلها من خلال تضافر الجهود مع الجمعيات الأهلية والمدنية.

ومن جانبه أوضح الدكتور مارتن مجدي، مدير معامل الوادي للتحاليل الطبية، أن حملة "اطمن على نفسك" للكشف عن فيروس c، هي للكشف المبكر عن الفيروس.

وتابع مجدي، أن الحملة تبلغ المعمل عنها قبل الموعد بفترة تتيح تجهيز المعدات والأدوات، وخاصة في حال كمية كبيرة من الحالات، مؤكداً أن عدد الحالات على مستوى مركز الخانكة هو 6000حالة.

وأضاف مجدي، أن تسجيل أسماء الحالات يكون عن طريق الأسماء والأرقام والباركود؛ حتى لا يتم خلط النتائج ببعضها، مشيراً إلى أن النتائج تظهر بعد يومين من الانتهاء من الكشف على جميع الحالات.

 وأكمل مجدي، أن المعمل يبلغ الحملة بالنتائج وهي التي تتصل بالمرضى وتبلغهم، لافتا إلى أن هناك دعما كاملا متابعة مع المرضى غير القادرين، حتى يتم الشفاء كاملاً.

قال يحيى عبدالحميد ناصر، مدير مركز شباب كفر عبيان بأبو زعبل، إن حملة "أطمن على نفسك"، من الحملات التي لاقت صدى قوى لدى المواطنين، موضحا أن الحملة كانت للكشف على فيروس"c" والمساعدة في القضاء عليه، برعاية رئاسة الجمهورية والمستشار محمد مدينة عضو مجلس الشعب عن حزب الوفد.

وأضاف ناصر، ترعة الإسماعيلية والتي يتفرع منها كاشمير اليمنى، مياهها غير صالحة للشرب والري، كما أنها تروي حوالي 10آلاف فدان مزروعة بقرية أبو زعبل والخانكة، مما يعد سبب أساسي في انتشار الأوبئة والأمراض.

وأشار ناصر، إلى أن هناك دراسة قوية لعمل محطة تنقية على ترعة الاسماعيلية، لاسيما إنها لن تكلف الدولة الكثير من الأموال.

وناشد ناصر، المسئولين بالعمل على تنقية المياه حتى تساعد للقضاء على فيروس سي والكبد والكلى، مطالبا بتكرار الحملات التوعوية والكشفية التي تساعد المرضى في اكتشاف الأمراض.

شاهد الفيديو..