قطار المصالحات يصل محطة تونس لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بسوهاج

المحـافظـات

الأحد, 19 نوفمبر 2017 09:49
قطار المصالحات يصل محطة تونس لإنهاء خصومة  ثأرية بين عائلتين بسوهاج اللواء عمر عبدالعال، مدير أمن سوهاج- أرشيفية

سوهاج - مظهر السقطي:

تعقد اليوم الأجهزة الأمنية بسوهاج، تحت قيادة اللواء عمر عبدالعال، مساعد الوزير، مدير أمن سوهاج، وبإشراف اللواء خالد الشاذلي، مدير إدارة البحث الجنائي، وبالتنسيق مع فرع الأمن العام، برئاسة العميد منتصر عبدالنعيم، رئيس الفرع، جلسة صلح بقرية تونس، دائرة مركز سوهاج، لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي "التلتات والخطبة"، وذلك في إطار توجيهات وزير الداخلية بالرقي بمستوى المنظومة الأمنية، وتكثيف الوجود الأمني، وتحقيق المزيد من الجهد لتوفير الأمن للمواطنين والسعي الجدي لإنهاء الخصومات والحوادث الثأرية صلحًا.. وتنفيذًا لخطة المديرية في هذا الشأن.

تعود واقعة الحادث الثأري، المحرر عنه المحضر رقم 4080 إداري مركز سوهاج لسنة 2012، والمعاد

قيدها برقم 2603 جنايات لسنة 2013، بشأن وقوع مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية بناحية تونس/ دائرة المركز بين بعض أفراد عائلتي [التلتات] و[الخطبة] بسبب لهو الأطفال، نتج عنها وفاة عبداللطيف عنتر شحاتة عبداللطيف - أثر إصابته "بطلق ناري بالوجه"، وإصابة آخرين [ينتمون لعائلة الخطبة]، واتهم في ذلك كل من: حامد محمد بكري، سن 25، عامل، أيمن بكري محمود محمد، سن 35، موظف [ينتميان لعائلة التلتات].

أسفرت جهود التواصل المستمر والدفع بحكماء القرية وشيوخ الأزهر، وأعضاء مجلس النواب، ولجنة المصالحات، وعواقل العائلتين، والعائلات الأخرى، بالناحية ذاتها، بعقد جلسة الصلح بين العائلتين، اليوم بالسرادق المقام، بمركز شباب تونس – دائرة المركز.

أهم الاخبار