ساعة طنطا التاريخية "واقفة على ثمانية ونصف"

المحـافظـات

الأحد, 13 أغسطس 2017 13:33
ساعة طنطا التاريخية واقفة على ثمانية ونصف
الغربية- عاطف دعبس

تعاني الساعة التاريخية الموجودة في ميدان الساعة بطنطا من عطل بجميع جهاتها الأربعة، حيث توقفت عقارب الساعة على ثمانية ونصف، رغم تطويرها مؤخرا.

وتُعتبر ساعة طنطا من أشهر ساعات ميادين الغربية، ولها قصة تاريخية تعود إلى عام 1936، حيث شهدت إعدام شاب من أعرق العائلات فى المدينة، وتم إحضارها من فرنسا لإعدامه بعد أن ارتبط بقصة حب مع فتاة من عائلة أخرى على خلاف التقاليد والعادات المرعية وذاعت قصتهما بين العائلات وقضى بإعدام الشاب على خازوق تم نصبه فى أشهر ميادين طنطا ومع مرور السنين تم تحويل الخازوق إلى ساعة كرمز للمحبة وأهمية الوقت وحتى لا تكون ذكرى الخازوق متوارثة مع عائلة الشاب وتسيء لهم، وكانت لوقت قريب مزارا للمواطنين من باقى القرى والمحافظات.
ولم يهتم أحد من المسئولين بالمحافظة بداية من رئيس المدينة ورئيس الحى واللذين لم تلفت نظرهما الساعة المعطلة على توقيت واحد منذ عدة شهور لإصلاحها، فهل آن الأوان لإعادة الاعتبار للساعة الشهيرة فنسمع صوت جرسها كل ساعة وقبل ذلك يتم إصلاحها لتكون ميقاتا يضبط عليه الناس ساعاتهم.

أهم الاخبار