محافظ بني سويف يسلم التعويضات لأسر شهداء "دير الأنبا صموئيل"

المحـافظـات

الاثنين, 17 يوليو 2017 16:40
محافظ بني سويف يسلم التعويضات لأسر شهداء دير الأنبا صموئيلجانب من تسليم التعويضات
بنى سويف محسن عبد الكريم

صرح المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف أن المحافظة تدرس إنشاء جمعية لرعاية أسر الشهداء في  محاربة ومواجهة الإرهاب وتختص بتوفير قاعدة بيانات متكاملة عن كل أسر الشهداء من كافة النواحي خاصة الاجتماعية والاقتصادية، إضافة إلى التواصل المباشر والمستمر مع أهالي الشهداء للوقوف على احتياجاتهم ومتطلبات توفير الرعاية الكاملة لأبناء الشهداء ومتابعتهم في مراحل التعليم المختلفة بهدف التخفيف عنهم من وطأة غياب آبائهم الشهداء الأبطال الذين ضحوا من أجل أن يحيا الجميع في أمن واستقرار.
 وكلف المحافظ وكيل وزارة التضامن والمختصين باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تكوين الجمعية وأن يراعى في تشكيلها التكامل بين كافة الأطراف المعنية ووضع آليات عملها بشكل متناغم مع كل الجمعيات والجهود العاملة في هذا الشأن ، مطالبًا رجال الدين الإسلامي والمسيحي ومؤسسات المجتمع المدني والمجلس القومي للمرأة وأعضاء مجلس النواب في المشاركة في تفعيل وتنفيذ هذه الجمعية.
 جاء ذلك خلال لقائه اليوم، بأسر الشهداء من أبناء قرية نزلة حنا مركز الفشن الذين استشهدوا "مايو الماضي" أثناء  توجههم لزيارة دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا ، وشهد اللقاء الذي أقيم بقاعة المحافظة حضور النواب: جمال هندي وعبد الرحمن برعي عضوا مجلس النواب واللواء يسري خضر السكرتير العام ومحمد سيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي والمحاسب عادل ضيف الله رئيس مركز ومدينة الفشن والشيخ الحسن عبدالرسول والقمص غبريال عن بيت العائلة المصرية ببني سويف، فضلاً عن  الشيخ جابر شحاتة وكيل مديرية أوقاف بني سويف والشيخ عصام رياض مدير منطقة بني سويف الأزهرية والمستشار أحمدعبدالجواد رئيس مجلس إدارة مسجد عمر بن عبد العزيز.
 وخلال اللقاء سلم المحافظ  الشيكات الخاصة بالتعويضات لأسر شهداء الحادث والمقدمة من وزارة التضامن الاجتماعي بواقع 100 ألف جنيه لكل أسرة شهيد وهم الشهداء:" هاني محسن فهمي ، مارفى هارفى محسن ، سامح محسن فهمي ، بشوي إبراهيم عدلي، هاني عادل رزق ، بيشوي عياد عزيز، بالإضافة إلى أسرة الشهيد محسن فهمى والتي سيتم تسليمها الشيك بمجرد الانتهاء من استخراج إعلام الوراثة عقب عودة أحد الأبناء من سفره خارج البلاد.
 
أكد المحافظ في كلمته أن الدولة المصرية تخوض معركة قوية في سبيل مواجهة التحديات نحو تحقيق التنمية التي يطمح إليها كافة أبناء الوطن ، مشيراً إلى أن مواجهة ومحاربة الإرهاب يعتبر من أكبر التحديات التي تواجهها الدولة خلال هذه الفترة حيث يعد صمودها القوي ضد من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار البلاد  يعد نموذجاً يحتذى به على كافة الأصعدة.
 
كما أشار المحافظ إلى أن المصدر الأساسي لقوة المجتمع المصري في محاربته ضد الإرهاب هو التماسك القوي وعمق أواصر المحبة بين كافة مكوناته واصطفافه خلف قيادته السياسية الحكيمة وقواته المسلحة والشرطة ، وأبهر هذا النموذج الرائد العالم أجمع، داعياً أبناء بني سويف أن يقفوا يدًا واحدة من أجل النهوض بالمحافظة في كل المجالات ومواجهة كل التحديات في سبيل ذلك، خاصة وأن المحافظة تتميز بمقومات عديدة من أهمها الوحدة والمحبة التي تسود بين كل أفراد المجتمع.

أهم الاخبار