موجة غضب بالإسكندرية بعد هدم كبائن «شاطئ ستانلي» الشهير

المحـافظـات

الجمعة, 19 مايو 2017 20:35
موجة غضب بالإسكندرية بعد هدم كبائن «شاطئ ستانلي» الشهير
كتب - السيد سعيد/ تصوير: محمد البوشى

يتعرض شاطئ «ستانلي» الشهير بكورنيش شرق الإسكندرية، لهجمة شرسة ومريبة من قبل الجهاز التنفيذي لمحافظة الإسكندرية، هدمت البلدوزرات الضخمة، حوالي 35 كابينة متواجدة بالطابق الارضى الملامس لرمال الشاطئ، الذي يعتبر من الشواطئ ذات التاريخ الارستقراطي للمدينة، حيث تحتضن صخور الشاطئ التي على شكل «حدوة حصان» 4 مدرجات تضم عشرات الكبائن، تبدأ من أسفل نهر طريق الكورنيش حتى رمال الشاطئ، أرجعت الجهات الحكومية حركة الهدم المتواصلة حتى الآن إلى عمليات التطوير والإحلال والإصلاح لقدم مباني الشاطئ، في حين أن هناك أصواتاً تؤكد أن هدم الكبائن جاء لتوسعة مساحة لمستأجر الشاطئ «القادم» لبناء كافيتريا ومرفقاتها.

وفى ذات السياق.. كان سكان منطقة ستانلي، قد استيقظوا أول أمس على صوت البلدوزرات التي تهدم المباني، مما أثار الكثير من الجدل والغضب بين أهالى الإسكندرية.

في سياق متصل.. أصدرت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، بيانًا لتوضيح حقيقة ما أثير من جدل «حسب قولها» على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص هدم كبائن ستانلي الواقعة أسفل كوبري ستانلي شرق المدينة.

وأوضحت الإدارة في البيان أن ما يتم الآن هو عملية الترميم الخاصة بكبائن ستانلي، نظرًا لطول الفترة التي لم يتم عمل صيانة لها، مما أدى إلى تآكل المنشآت الأمر الذي يمثل خطورة على أرواح المستأجرين.

وأشار إلى أن الهدم هو هدم جزئي للأماكن التي يصعب ترميمها وإنشاء دورات مياه بالدور الأرضي مع مراعاة البعد التراثي للمكان حسب البيان.

يذكر أن «شاطئ ستانلي» الشهير يضم كبائن فى ﺷﻜﻞ ﻧﺼﻒ داﺋﺮي تحيط ﺑﺎﻟﺸﺎطﺊ، وﻛﺎﻧﺖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ أﻛﻮاخ ﺧﺸﺒية ﻣﺘﺮاﺻﺔ، وﻗﺎﻣﺖ ﺑﻠﺪية الإﺳﻜﻨﺪرية ﻋﺎم 1932 ﺑﺈﻧﺸﺎء اﻟﻤﺰيد ﻣﻦ اﻷﻛﻮاخ ﻋﻠﻰ 3 ﻣﺴﺘﻮيات، ﺗﻄﻮرت ﻓﻲ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﻟﻠﻜﺒﺎﺋﻦ اﻟﺘﻲ لا ﺗﺰال ﺳﻤﺔ ﻣﻤيزة ﻟﻠﺸﺎطﺊ. ﻛﺎن ﺷﺎطﺊ ﺳﺘﺎﻧﻠﻲ ولا يزال أﺣﺪ أﺷهر أﻣﺎﻛﻦ الاﺻﻄفاف اﻟﺘﻲ يسعي اﻟﺠﻤيع إﻟيها، ﻓﻌﻠﻰ رﻣﺎل الشاطئ ﺗﻮاﻓﺪ ﻧﺠﻮم السينما منهم رشدي أباظة وتحية كاريوكا وعمر الشريف وأﺣﻤﺪ رﻣﺰي وﺣﺴﻦ يوسف، ﻋﺒﺪالحليم ﺣﺎﻓﻆ وﻓﺎﺗﻦ ﺣﻤﺎﻣﺔ وﺻﺒﺎح وشادية وﺳﻌﺎد ﺣﺴﻨﻲ وﺳهير رﻣﺰي وليلي ﻓﻮزي ومريم ﻓﺨﺮ الدين، و الفنانات، السكندريات هند رﺳﺘﻢ وشويكار وزبيدة ﺛﺮوت، ﻛﻤﺎ ﺣﻈﻲ اﻟﺸﺎطﺊ بزيارة اﻟﻜﺎﺗﺒﺔ الإنجليزية أﺟﺎﺛﺎ كريستي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار