جامعة الفيوم تستضيف متحف الفن الإسلامي

المحـافظـات

الاثنين, 05 ديسمبر 2016 16:41
جامعة الفيوم تستضيف متحف الفن الإسلاميجانب من الندوة
الفيوم - سيد الشورة :

نظم صباح اليوم، مركز تراث وحضارة الفيوم بجامعة الفيوم، ندوة تحت عنوان :" قصة نجاح مصرية" ومعرضًا للفن الإسلامي، برعاية الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة، وحضور الدكتور أشرف رحيل نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور وحيد عمران مدير مركز التراث، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب من كليات الآثار والسياحة والفنادق، وذلك بقاعة المؤتمرات بالمكتبة المركزية.

 

حاضر بالندوة الدكتورأحمد الشوكي مدير عام متحف الفن الإسلامي، وتحدث عن نشأة المتحف والتوسعات الإنشائية التي شهدها والكم الضخم من القطع الأثرية التي يعرضها المتحف. وبدء فى عرض قصة النجاح التي قام بها العاملون والمرممون المصريون بالمتحف لإعادة تطويره، بعد آثار التفجير الإرهابي لمديرية أمن القاهرة فى يناير عام 2014.

 

وقال إن المتحف أصبح يضم 4400 قطعة فنية إسلامية، وأصبح أول متحف يجهز مواد علمية

مترجمة بخمس لغات، وخريطة ولافتات وتوجيهات إرشادية، بالإضافة إلى خطة وسياسية إدارية جعلته متحف عالمي وليس مجرد متحف إقليمي.

 

وأوضح محمود عبد الرؤوف مدير إدارة الأزمات والكوارث بالمتحف، الخطة التي تم اتباعها للتعامل مع كارثة التفجير للمحافظة على القطع الأثرية المضارة والتي لم تتأثر والمواد العضوية والنسيج من السرقة أو التدمير. وقال أن تمويل دولة الإمارات جاء لإعادة التطوير وإصلاح العيوب التي كانت قبل التفجير.

 

وقال الدكتورحمدي عبدالمنعم، مدير عام الترميم بمتحف الفن الإسلامي، أنه تم ترميم 160 قطعة من أصل 1471 قطعة كانت بالمتحف بعد آثار التفجيرمنها : قطع زجاجية، ومعدنية، وخزفية، وخشبية.

 

وأقيم على هاشم الندوة معرض لمتحف الفن الإسلامي، يشمل عددا من اللوحات، والصور الخاصة بالمتحف. وتم عرض عدد من الأفلام المصورة عن ما تسببه التفجير من دمار، وأعمال الترميم والتطوير.

أهم الاخبار