النائب محمد فؤاد: استقبلنا 9 آلاف و458 مواطنًا من أهالي العمرانية حتى الآن

النائب محمد فؤاد: استقبلنا 9 آلاف و458 مواطنًا من أهالي العمرانية حتى الآنالنائب الوفدي محمد فؤاد- عضو مجلس النواب

كتبت- ماجدة صالح:

أكد تقرير رسمي للمكتب الإعلامي للدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن دائرة العمرانية، عن أداء منظومة التواصل والموكل إليها الاتصال المباشر مع أهالي المنطقة طوال 24 ساعة، والمستمر عملها ما يقرب من عامين، ذكرت خلاله بأن المنظومة قامت باستقبال 9458 مواطنًا منذ بداية عملها وحتى شهر نوفمبر الماضي، مقسمة ما بين الحضور المباشر في المكاتب، أو من خلال الاتصال بخدمة الكول سنتر.

 

ووفقًا لتقرير المنظومة عن شهر نوفمبر، استقبلت المنظومة 683 مواطنًا خلال شهر نوفمبر، مقسمة نسبة حضور المواطنين ما بين الحضور الفعلي للمكاتب، وبين المكالمات التي تم استقبالها من خلال خدمة الكول سنتر، وبلغت نسبة الحضور لمكتب شارع الثلاثيني النسبة الأكبر، حيث بلغت النسبة 56%، فيما احتلت مكالمات المواطنين النسبة الثانية، حيث بلغت 44%، بزيادة 5% على الشهر الماضي، وتنوعت الطلبات بأمور خاصة بمنطقة العمرانية ما بين تعليم، مشاكل شركة المياه، تموين، توظيف، وصرف صحي، ومطالب خاصة بمعاش تكافل وكرامة.

 

ذكر التقرير أن نسبة حل المشكلات الخاصة بالمواطنين على مدار شهر نوفمبر عكست قدرًا كبيرًا من ثقة المواطن بأداء فريق العمل ككل، حيث بلغت نسبة حل المشكلات 95%، بلغت من خلالها نسبة رضاء المواطنين عن الخدمات المقدمة والتجاوب من النائب محمد فؤاد والعاملين بمنظومة التواصل 98%، مما يؤكد على حجم الجهد المبذول من فريق عمل منظومة التواصل، الذي يقوم بتلقي المشكلات وجمعها وتحليلها وعرضها على النائب من أجل الوقوف على حلول لها وعرضها على المسئولين للمطالبة بحقوق المواطنين.

 

وعرض التقرير النسب الخاصة بكل مطلب، ومشكلة تقدم بها المواطنون، حيث احتلت النسبة الأكبر من طلبات المواطن، والبالغة 22%، من نصيب طلبات التوظيف، التي قرر فؤاد على إثرها بتكثيف

الدورات التدريبية والملتقيات التوظيفية لتأهيل الشباب/ وتوفير أكبر عدد ممكن من فرص العمل لهم، التي بدأت خلال شهر أكتوبر بإقامة دورة تدريبية، بعنوان "مهارات التواصل"، وهي مقدمة للشباب من عمر 18 إلى 30 عامًا، لإكساب الشباب مهارات سوق العمل، وذلك إنطلاقًا من دور النائب الخدمي، إلى جانب دوريه الرقابي والتشريعي.

 

 فيما بلغت النسبة الثانية من نصيب طلبات التموين، التي بلغت نسبة 13%، التي تشهد تحسنًا نسبيًا بطيئًا، خصوصًا بعد تقدم فؤاد بسؤال لرئيس الحكومة ووزير التموين لتأخر تفعيل بطاقات التموين الخاصة بالوافدين من خارج المحافظة، حيث لم يتم تفعيل سوى 16 ألف بطاقة من إجمالي 30 ألف بطاقة، إضافة إلى أن النظام الحالي لا يتيح إدخال، أو تعديل البيانات، واحتلت مشاكل الحي النسبة الثالثة بنسبة 7%، وجاء في المركز الرابع شكاوى رصف الطرق، بنسبة بلغت 5%، وهو ما دفع فؤاد للتقدم لمحافظ الجيزة بورقة عمل لرصف وتمهيد وتجريد بعض الشوارع الرئيسية بحي العمرانية، خصوصًا مع بداية فصل الشتاء وهطول المطر، ما يسبب معاناه حقيقية للمواطنين، وتوقف تام لعدد من الشوارع الرئيسية، كشارع عدوي سليم، ومستشفى الصدر، والثلاثيني، ومجمع المدارس، وترعة الزمر، وغيرها من الشوارع الرئيسية.

 

وأكد فؤاد أن النسب التى يُظهرها التقرير تعد بيانًا مُصغرًا لما يعانى منه ويطالب به المجتمع ككل، باعتبار العمرانية نموذجًا مصغرًا من الدولة، وما يقوم به يعد نموذجًا يجب أن تقوم به الحكومات والمسئولون فى مختلف المناطق من أجل توافر المعلومات الخاصة بمشاكل كل منطقة، وما يعاني منه المواطن، مما يسهل عملية الإصلاح والتنمية المستدامة التى يجب أن يتم العمل بها فى الفترة المقبلة، وفق خطط مدروسة ومبنية على أساس ما يعانى منه المواطن.