السويدي يسلم رئيس البرلمان الأسترالى دعوة من عبدالعال لزيارة مصر

الطريق إلى البرلمان

الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017 21:29
السويدي يسلم رئيس البرلمان الأسترالى دعوة من عبدالعال لزيارة مصرجانب من الزيارة
القاهرة بوابة الوفد:

فى إطار زيارة وفد ائتلاف "دعم مصر" الحالية إلى أستراليا جمع لقاء اليوم بين المهندس محمد السويدى رئيس الائتلاف وهونت تونى سميث رئيس البرلمان الأسترالى، بحضور نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، والنائبتين ماريان عازر وأنيسة حسونة، وسفير مصر فى أستراليا محمد خيرت.

وخلال اللقاء سلَّم السويدى إلى رئيس البرلمان الأسترالى دعوة من الدكتور على عبدالعال لزيارة البرلمان المصرى قريباً، وهو ما قابله سميث بترحاب كبير، تطرق اللقاء لأوجه التعاون البرلمانى، ودعم الاستثمار، وزيادة التعاون فى مجال التعليم والتعليم الفنى، وأيضاً شرح السويدى موقف مصر من الحرب على الإرهاب.

وعقد السويدى والوفد المرافق له لقاء آخر مع مدير عام منظمة التجارة الدولية فى أستراليا، وبحث الجانبان أوجه التعاون المشترك بين البلدين، وفرص الاستثمار فى مصر، واتفقا على أن يطرح الجانب المصرى تصوراً بأهم خمس صناعات وخمسة منتجات مصرية وإرسالها لأعضاء الغرفة التجارية بأستراليا، بينما سيكون على الجانب الأسترالى إرسال متطلبات السوق هناك، لزيادة التبادل التجارى والصناعى والاستثمار بين البلدين.

وأكد السويدى أن مصر هى بوابة أفريقيا والشرق الأوسط للاستثمار، مع عرض واف لأهمية ما تقوم به الدولة المصرية من مشروعات كبرى. وعقد السويدى كذلك لقاء مع الغرفة العربية بملبورن، بحضور بعض

أبناء الجالية المصرية، وخلال اللقاء أوضح أهمية المشروعات القومية، وبعض القوانين الجديدة، وكذلك السياحة فى مصر، ومن جانبهم وعدوا بعمل زيارات لمصر لمعاينة تلك المشروعات عن قرب لتشجيع الاستثمار فى مصر وزيادة التبادل التجارى بين البلدين.

وجرى لقاء آخر مع ممثلى لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأسترالى وجرى الحديث عن التغيير الكبير الذى طرأ على ملف حقوق الإنسان بمصر، وأيضاً التغير الذى طرأ على البرلمان فى مصر، والقيادة السياسية التى تقود مصر إلى أن تصبح دولة حديثة، وتطرق اللقاء إلى الأقليات، ودور المرأة فى مصر، وكان اللقاء مثمراً جداً، حيث أوضح السويدى أن الدولة تسير بشكل سريع وجدّى فى المعيشة الطيبة، الصحة، التعليم، السكن، المياه النظيفة، والإصلاح الاقتصادى للحصول على وظيفة ملائمة ومعيشة كريمة.

 

وعقد الوفد لقاء بأبناء الجالية المصرية هناك الذين طرحوا بعض تخوفاتهم، ولكن تم الرد عليها بحقيقة ما يجرى، ومن خلال إطلاعهم على الإنجازات التى تتم على أرض الواقع، وخلال اللقاء أوضح الوفد لهم أنهم خير سفراء لمصر فى أستراليا، وتم الاتفاق على قيامهم بزيارات لدعم وطنهم، وكذلك إنشاء صفحة خاصة على "فيسبوك" لتضم أحدث الأخبار عن الساحة الداخلية ليكونوا ملمين بما يجرى أولاً بأول.