استجابة للوفد.. محافظ الإسكندرية يرفع منسوب مياه بحيرة مريوط

استجابة للوفد.. محافظ الإسكندرية يرفع منسوب مياه بحيرة مريوطالسيد البدوي ومحمد سلطان
كتبت - شيرين طاهر

وجه الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، بسرعة رفع منسوب مياه بحيرة مريوط، جاء ذلك خلال الحملة التى قام بها لإزالة الإشغالات القائمة بالبحيرة، وكان قد تقدم النائب الوفدى حسنى حافظ بمجلس النواب عن دائرتى باب شرقى وسيدى جابر ببيان عاجل إلى الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب بشأن إغلاق تدفق المياه المتعمد لبحيرة مريوط بالإسكندرية حتى أصابها الجفاف.

وأكد النائب «حسنى حافظ» انه تمت مقابلة الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة، والدكتور خالد الحسنى، رئيس هيئة الثروة السمكية وصيادى بحيرة مريوط لبحث مشاكل الصيادين والعمل على حلها.

وقرر الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد، تبنى مشاكل صيادى بحيرة مريوط للمساعدة على حلها. جاء ذلك بعد أن استنجد الصيادون بحزب الوفد، طالبين التدخل لحل أزمة تعطل ما يقرب من 75 ألف صياد يعملون فى البحيرة.

أكد الصيادون، فى لقائهم مع الدكتور البدوى، بالمقر الرئيسى لحزب الوفد، أن بحيرة مريوط طالتها يد الفساد والإفساد وتوقفت عمليات الصيد بها بسبب الإهمال الكبير. كما أكد الصيادون، أن بحيرة مريوط قادرة على انتاج ما يقرب من 70 إلى 80 طنًا من الأسماك يوميًا، وأدى توقف الصيد بها إلى ارتفاع أسعار الأسماك.

حضر اللقاء المستشار بهاء أبو شقة سكرتير عام حزب الوفد ورئيس الهيئة البرلمانية بمجلس النواب، وقيادات حزب الوفد.

وتعانى بحيرة مريوط 5 أزمات، على رأسها التلوث ونقص منسوب المياه بجانب عمليات الردم والتجفيف التى أدت إلى ضياع جزء كبير من تلك البحيرة الحيوية، فضلًا عن وجود الأزمة الكبرى المتمثلة فى نقص السمك الزريعة. 

وقال الصيادون، إن تلك الأزمات أسهمت فى تعطل العمالة المباشرة المتمثلة فى الصيادين والبالغ عددهم 50 ألف صياد يعملون فى تلك المهنة، بجانب وجود 25 ألف عامل آخرين، هم قوة العمالة غير المباشرة المتمثلة فى النجارين والحدادين وهى العمالة المكملة والمعاونة للصيادين الأمر الذى تتجاهله وزارات الزراعة والبيئة والرى.

وقال البدوى، خلال لقائه بالصيادين بمقر الحزب، إن الدولة لديها اهتمام كبير بالصيادين وبالمزارع السمكية، وإن الرئيس عبدالفتاح السيسى شخصيا لديه هذا الاهتمام. وأضاف البدوي، أن مصر لديها 12 بحيرة طبيعية للاستزراع السمكى بجانب وجود بحيرتين صناعيتين، مؤكدًا أن الوفد يتبنى تلك المشكلة التى تهدد أرزاق الصيادين.

فيما أكد المستشار بهاء أبوشقة رئيس الهيئة البرلمانية، أنه سيجرى اتصالات على أعلى مستوى من أجل حل تلك الأزمة، مشيرًا إلى أنه سيتقدم بسؤال للوزير المعنى بتلك المشكلة، وأشار أبوشقة إلى أن الأزمة يجب أن تجد طريقها للحل فى أقرب وقت.

من جانبه أكد الصيادون، أنهم لجأوا إلى حزب الوفد بعد أن سدت فى وجوههم كل الأبواب. وأشار حمدى محمد أحد الصيادين إلى أن الفساد وراء قطع أرزاق الصيادين ووراء ردم البحيرة. فيما أكد محمود كبشة: أن الأمر فاق الحدود ولا يصح السكوت عليه بعد أن أصبح الصيادون لا يجدون قوت يومهم.