وزير الداخلية للنواب: نعاني من خطورة مواقع التواصل

وزير الداخلية للنواب: نعاني من خطورة مواقع التواصلاللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية
كتب - محمود فايد:

أكد اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية،  أن إعلان حالة الطوارئ هدفها الرئيسى مواجهة ظاهرة الارهاب الاسود، والحفاظ على مصر وعلى الشعب المصرى.

 

جاء ذلك فى لقاءه بلجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بمقر وزارة الداخلية، حيث أكد رئيس اللجنة اللواء علاء عابد،  فى تصريحات للمحررين البرلمانين أن  الوزير حذر من خطورة وسائل التواصل الاجتماعى خاصة فى ظل  استخدام العناصر الإرهابية لها،  وأنه يتم التصدى لجميع التنظيمات والجماعات الارهابية التى تستخدم هذه الوسائل فى نشر الاكاذيب والترويج للارهاب والأعمال الاجرامية والتكفيرية.

 

وأضاف عابد بأن لقاء اليوم كان بمثابة دعم ومساندة للجهود الكبيرة لوزارة الداخلية، فى مواجهة ظاهرة الارهاب الاسود وجميع التنظيمات والجماعات الارهابية وفى مقدمتها جماعة الاخوان الارهابية التى لاهدف لها سوى إسقاط الدولة المصرية ونشر الفوضى فى البلاد- حسب وصفه-.

ولفت عابد إلى أن  اللواء مجدى عبد الغفار  وقيادات الوزارة  أكدوا لهم الاستمرار فى حربهم وبلا هوادة ضد الارهاب ومن خلال التعاون والتنسيق الكاملين مع القوات المسلحة، حتى تثبت مصر للعالم كله ان مصر وحدها ومن خلال التعاون بين جميع مؤسساتها ووحدة وتماسك شعبها نجحت

فى هزيمة الارهاب وتخليص مصر من شروره واهدافه الخبيثة، مؤكدا ان الجميع تأكد أن جهاز الشرطة الوطنى لن يتوانى لحظة فى مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة مهما كلفه ذلك الامر من تضحيات.

 وواصل عابد حيثه:" أكد لنا الوزير أنه منذ اعلان حالة الطوارئ فى مصر لم يتم أى انتهاكات لحقوق الانسان فى مصر مع  وجود تعليمات حاسمة من وزير الداخلية على ضرورة التزام رجال الشرطة بأحكام الدستور والقانون خلال التعامل مع المواطنين حتى مع اعلان حالة الطوارئ"، فى الوقت  الذى يساند  المواطنين جهاز  الشرطة، خاصة أن مسئولية مواجهة الارهاب تقع على عاتق الدولة والشعب الذى اصبح يبادر بإبلاغ اجهزة الامن عن اى وقائع يرصدها بشان الارهابيين.

 فى سياق أخر قال عابد  أن  أعضاء اللجنة رصدوا فى اللقاء أن الموارد المالية المخصصة لوزارة الداخلية يجب أن يتم دعمها، مؤكدا ان اللجنة عند مناقشاتها للموازنة العامة للدولة للعام المالى 2017 - 2018 والتى سوف يناقشها مجلس النواب خلال الأيام القليلة القادمة سوف تبذل قصارى جهدها لاقناع الحكومة بزيادة الموارد المالية المخصصة لوزارة الداخلية.