شاهد.. الأهلي "البطل" يقهر الزمالك "الخائف" بنفس سيناريو الدور الأول

رياضة

الاثنين, 17 يوليو 2017 21:54
شاهد.. الأهلي البطل يقهر الزمالك الخائف بنفس سيناريو الدور الأولمباراة القمة بين الاهلي والزمالك
كتب – صبري حافظ:

حقق الأهلي فوزًا مستحقًا على الزمالك بهدفين نظيفين  بإستاد الجيش ببرج العرب في الجولة الـ34 والأخيرة لبطولة الدوري.

  أحرز الهدفين  وليد سليمان وجونيور أجاي في الدقيقتين 41 و89، ليؤكد الأهلي جدارته بالاحتفاظ بدرع الدوري بعد أن رفع رصيده إلى 84 نقطة وتجمد رصيد الزمالك عند 66 نقطة محتفظًا بالمركز  الثالث .

 استحق الأهلي الفوز بالقمة 114 حيث كان الأفضل والأكثر رغبة وإصرار على الفوز ووضح فارق الإمكانيات بين لاعبين قادرين بإمكانياتهم ومهارتهم ورجولتهم في تحقيق الانتصارات وآخرين لايستحقون ارتداء الفانلة البيضاء ومدرب خلف الخطوط لايستوعب مايحدث داخل الملعب.

 امتلك الأهلي تمامًا الشوط الأول لدرجة لم يختبر الحارس شريف إكرامي طوال الشوطين ولم تصل له كرة طوال الشوط الأول، وتحسن الوضع نسبيًا في الشوط الثاني  لصالح الزمالك، وأهدر ستانلي  وطارق حامد  فرصتين مؤكدتين قبل أن يحرز أجاي الهدف الثاني، وجاء فوز الأهلى بنفس سيناريو الدور الأول بنفس التكتيك والأداء من جانب الأهلى.

الشوط الأول

 بدأ الأهلي اللقاء مهاجمًا ونجح في الضغط المبكر على دفاعات الزمالك وقاد صالح جمعة هجمة من الناحية اليمنى ومرر على حدود المنطقة لأجاي بعد عدة تمريرات يسدد قوية و يستبسل طارق حامد ويرتمي على قدم جونيور أجاي وينقذ  تسديدة لو مرت لسكنت الشباك.

 لم تمر دقيقتان حتى يمرر أحمد فتحي الكرة لأجاي يسدد على الطائر في السماء،يبدأ الزمالك في الهجوم ويبدأ في الظهور من الناحية اليسرى عن طريق محمد ناصف ويلعب عرضية  داخل المنطقة تمر من الجميع ولم تجد من يصطاد الكرة داخل الشباك.!

إنذار "فتحي"

يحصل أحمد فتحي على إنذار لتعمده الخشونة مع ستانلي بضربة في " وش القدم" مؤلمة ويعترض فتحي على الإنذار بدعوى أنه يلعب على الكرة.!

  قاد طارق حامد هجمة من الناحية اليمنى ويلعب عرضية لم تجد المتابع باستثناء حسام باولو وارتبك بدون داع وضاعت الفرصة.

 عاب الزمالك عدم وجود الكثافة العددية في الثلث الأخير من ملعب الأهلي مما سهل من مهمة الدفاع الأحمر، بجانب التحضير البطيء من الخلف مما جعل هناك  زاد من رغبة لاعبي الأهلي  في الضغط ووجود تخوف أبيض من هدف مبكر ومفاجئ ويلعب معروف يوسف داخل المنطقة لم تجد سوى باولو محاصرًا بأربعة مدافعين.!

 في الدقيقة 14 يقود شيكابالا هجمة عنترية ويخترق منطقة الجزاء ويقترب من المرمى وينقذ  رامي ربيعة في اللحظات الأخيرة.

 يسقط ستانلي فوق وليد سليمان في كرة مشتركة ويتألم الأخير لسقوطه على كتفه

"برافو "عمر صلاح

 في أول اختبار حقيقي ومن نفس الضربة الحرة التي سقط فيها وليد سليمان على حدود المنطقة  يسدد على معلول كرة "ماكرة" يبعدها ببسالة وجرأة الحارس الصاعد  ببسالة إلى الركنية ومن نفس الركنية يرتقي من أعلى نقطة وينقذ الموقف مما أعطى الثقة لنفسه وزملائه.

 وبعدها ومن عرضية رائعة يقابل الكرة من داخل المنطقة حسام غالي  برأسه تعلو العارضة بسنتيمترات.

الحكم يتجاهل طرد فتحي

 في الدقيقة 20 يتعمد أحمد فتحي إعاقة  ستانلي وإيقاف الهجمة المرتدة ويحتسب الحكم الأسكتلندي ضربة حرة  للأبيض دون إنذار ثان وطرد..!

 في الدقيقة 25 يخرج سعد سمير للإصابة ويلعب مكانه محمد نجيب ويمررعرضية حسام غالي  تتخطى رؤوس الجميع  وتضيع فرصة  للأحمر تليها تمريرة من وليد سليمان لمؤمن يتباطئ  بغرابة دون أي ضغط وبأريحية ويبعد الدفاع  الأبيض في اللحظات الأخيرة.

 اعتمد الأهلي على الكرات  المنخفضة في عمق دفاعات الزمالك والتي عابها التركيز والتسديد المحكم خاصة من وليد التي جاءت كل محاولاته فوق العارضة  أو في جسم الدفاع الأبيض.

 في الدقيقة الأخيرة ومن هجمة مرتدة تصل الكرة لحسام غالي ومن حدود المنطقة وبرؤية جيدة  يمرر للخالي صالح جمعة يسدد بيسراه قوية تصطدم في الدفاع وتعلو العارضة إلى الركنية.

هدف رائع

 في الدقيقة 41 ومن هجمة منظمة من صالح جمعة إلى أجاي داخل المنطقة " يريح" برأسه  لوليد سليمان في حلق المرمى والخالي من أي رقابة يضع بسهولة على "يمين" الحارس عمر صلاح مسجلاً هدف التقدم للأحمر.

 

الشوط الثاني

 بدأ الزمالك الشوط الثاني مهاجمًا في محاولة لإدراك التعادل ويلعب ستانلي   كرة عرضية داخل المنطقة تمر من الجميع إلى خارج الملعب.

 يقود شيكابالا هجمة منظمة ومن داخل المنطقة يهدي " هدية"  لطارق حامد  وعلى بعد 5 ياردات وبشكل غريب للغاية تطول الكرة وتصل سهلة لحسام غالي ويبعد الكرة ويقضى على هجمة كانت الأقرب للتهديف خاصة أن الطريق كان مفتوحًا للتسديد وإحراز التعادل.

 يرد الأهلي بقوة ويستلم وليد سليمان على حدود المنطقة ويسدد ويبعد ببسالة الحارس عمر صلاح إلى الركنية بصعوبة.

 يجري إيناسيو تغييرًا أول بنزول مصطفى فتحي بدلًا من حسام باولو" غير الموفق".

 استمرت العيوب في  الفريق الأبيض في ربط الخطوط وبناء هجمات منظمة تربك دفاع المنافس  ويلعب طارق حامد  طولية تصل سهلة في يد الحارس إكرامي.

 في الدقيقة 58  يقود أجاي هجمة مع صالح جمعة ويلعب الأخير عرضية في حلق المرمى يبعدها الحارس عمر صلاح بصعوبة بيده ولم تجد المتابع ويبعد الدفاع الأبيض .

 يرد الزمالك بعرضية لشيكابالا  ويضرب معروف الكرة في ستانلي إلى خارج الملعب في شكل يكشف حالة" التوهان" في الفريق الأبيض.

تبديل..وإنذار

 في الدقيقة 60 يخرج وليد سليمان بعد جهد كبير ويلعب مكانه عبد الله السعيد وفي المقابل يخرج طارق حامد للإصابة ويحل مكانه  محمود دونجا.

 يحصل محمد ناصف على إنذار لتعمده الخشونة  مع أحمد فتحي،ويلعب  على معلول ضربة حرة داخل المنطقة يبعدها الدفاع الأبيض بالرأس.

مرض مزمن

نجح شيكابالا في قيادة  هجمة منظمة  ويلعب عرضية لم تجد المتابع بسبب المرض المزمن في عدم وجود كثافة عددية فكيف يستقيم الحال وتهز الشباك في وجود لاعبين وسط خمسة مدافعين أو ستة  من الأهلي.!

 ورغم ذلك لايوجد دفاع جيد من الزمالك في حال بناء الأهلي لهجماته مما يؤكد وجود  شيء غلط في إمكانيات لاعبين وفهم  لدوره وإحساسه بالمكان.

 في الدقيقة 73 يتكرر نفس السيناريو من هجمات فردية للزمالك والنهاية غير سعيدة حيث يتقدم  محمد ناصف ويسدد من خط التماس بالقرب من المرمى قوية يبعدها نجيب من حلق المرمى  بصعوبة.

 يرد الأهلي ويسدد  حسام غالي ويستبسل الحارس كالعادة  عمر صلاح ويبعد بيده وينقذ الموقف.

 في الدقيقة 73 يخرج  شيكابالا ويلعب مكانه باسم مرسى ويستخدم السولية الخشونة مع باسم مرسي في أول اشتراك  ويتجاهل الحكم احتساب الخطأ مما دعا لاعبي الزمالك للاعتراض على عدم الاحتساب لضربة حرة.

 يحصل الزمالك على ضربة حرة خارج المنطقة ويسدد  باسم مرسي تلمس أحد المدافعين إلى الركنية وفي نفس الركنية تسقط الكرة  من يد إكرامي ويشتت الدفاع.

 يدفع البدري بآخر أوراقه بنزول  حسام عاشور بدلًا من صالح جمعة " الموفق"

 في الدقيقة 82 يهدر الأهلي فرصة لتعزيز الفوز ومن هجمة منظمة ثلاثية رائعة من أجاي بذكاء خلف الدفاع الأبيض  لعلي معلول عرضية خلفية للخالي من الرقابة مؤمن زكريا يسدد في السماء بشكل غريب.!

هدف لايضيع.!

 في الدقيقة 83 يهدر الزمالك فرصة إدراك التعادل من هجمة قادها مصطفي فتحي لستانلي  في حلق المرمى  يسدد ضعيفة بغرابة شديدة على مسافة 4 ياردات  في يد إكرامي.

 بعدها بدقيقة ومن ركنية يطيح على جبر بالكرة في حلق المرمى برأسية بعيدًا تمامًا عن المرمى..!

 هدف ثان

 في الدقيقة 89 وقبل الأخيرة  ومن هجمة مرتدة سريعة تصل الكرة لعبد الله السعيد  يمرر بذكاء وعين كاشفة للملعب إلى  جونيور أجاي  وبمهارة يضع الكرة ببطن قدمه على يسار الحارس عمر صلاح مسجلاً الهدف الثاني والحسم بالفوز وتأكيد الجدارة بالتتويج.

 

شاهد..  الملخص والاهداف

أهم الاخبار