"البترول" تكشف أسباب عودة أرامكو لتوريد المنتجات البترولية إلى مصر

اقتصاد

الخميس, 16 مارس 2017 08:51
البترول تكشف أسباب عودة أرامكو لتوريد المنتجات البترولية إلى مصرالمهندس طارق الملا وزير البترول
كتبت - سناء مصطفى:

بعد توقف دام 4 أشهر عاودت شركة أرامكو السعودية استئناف تصدير الغاز إلى هيئة البترول المصرية بالشروط والاتفاقيات ذاتها المبرمة بين الطرفين قبل عملية الإيقاف، تقرر أن تبدأ عمليات التوريد لمصر خلال 15 يومًا، أول أبريل المقبل.

أكد المهندس طارق الملا، أن إيقاف التصدير لم يلغِ العقدالسابق، وأوضح أنه في  شهر أكتوبر الماضي أبلغت شركة أرامكو السعودية الجانب المصري شفهيًا بعدم استطاعتها توريد المنتجات البترولية المتفق عليها ولم تعلن الأسباب حينذاك .

وشملت الحصة الملغاة 700 ألف طن شهريًا من السولار والبنزين.

استمرت الشركة على موقفها بعدم التوريد، على رغم عدم إبلاغها هيئة البترول رسميًا بأي إخطارات.

وأشار الوزير إلى أن التعاقد مع أرامكو وهيئة البترول تم في أول أبريل عام 2016، ويشمل توريد المنتجات البترولية لمدة 5 سنوات، وتسلمت مصر 3 ملايين طن، بواقع 700 ألف طن مازوت وسولار من شهر مايو الماضي حتى أول أكتوبر من العام والكميات ذاتها، بإجمالي 2 مليون و800 ألف طن، إضافة إلى 200 ألف طن في شهر سبتمبر الماضي.

يشمل العقد طريقة السداد على 15 سنة، وفترة سماح 3 سنوات، على أن يقوم الصندوق السعودي للتنمية بسداد قيمة الشحنات نقدًا لشركة أرامكو ويتولى الصندوق التحصيل من مصر المبالغ بالتقسيط، والشحنات تتضمن 400 ألف طن سولار، و200 ألف طن بنزين، و100 ألف طن مازوت شهريًا، من دون تحديد قيمة تعاقدية ثابتة لفترة 5 سنوات.

من جهة أخرى أكد حمدي عبدالعزيز، وكيل وزارةالبترول، أن استيراد المنتجا ت البترولية من أرامكو يشمل 10% من الاستهلاك المحلي للوقود، وأشار إلى أنه خلال فترة التوقف من جانب شركة أرامكو لتصدير  المنتجات البترولية المتفق عليه لجأت هيئة البترول إلى التعاقد مع الكويت لاستيراد الكميات المتوقفة، وشمل التعاقد مع العراق استيراد مليون برميل خام، ومن الكويت 2 مليون برميل خام شهريًا.

أكد وكيل الوزارة أنه، على رغم استئناف استيراد الكميات من شركة أرامكو، لا تزال العقود المبرمة مع العراق والكويت سارية ولم يتم إلغاؤها.

كان الوزير أعلن أنه تم الاتفاق على استئناف الجانب السعودى توريد شركة أرامكو شحنات المنتجات البترولية وفقًا للعقد التجارى الموقع بين هيئة البترول وشركة أرامكو، وجارٍ حاليًا تحديد البرامج الزمنية لاستقبال الشحنات تباعًا.

أضاف وزير البترول، أن الفترة الماضية كان هناك تواصل بين الجانبين لاستئناف توريد الشحنات، لأن التعاقد كان ساريًا.

وطبقًا لإفادة شركة أرامكو بأن تأجيل الشحنات كان لظروف تجارية خاصة بها فى ظل المتغيرات التى شهدتها أسعار البترول العالمية فى الأسواق خلال الفترة الماضية، وقيام السعودية بتخفيض مستوى إنتاجها من البترول، وتزامن ذلك مع أعمال خاصة بالصيانة الدورية لمعامل التكرير.

أهم الاخبار