وزير الدفاع يشهد حفل تخرج الدفعة 152 من كلية الضباط الاحتياط

أخبار وتقارير

الأحد, 01 أكتوبر 2017 14:12
وزير الدفاع يشهد حفل تخرج الدفعة 152 من كلية الضباط الاحتياطالفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة
القاهرة - بوابة الوفد - محمد صلاح

شهد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، مراسم الاحتفال بتخريج الدفعة 152 من كلية الضباط الاحتياط دفعة الشهيد ملازم أول احتياط أحمد عبدالوهاب علي إبراهيم.

بدأ الاحتفال بعرض للأنشطة البحثية والابتكارات التي نفذها الطلبة خلال فترة دراستهم بالكلية شملت عددًا من المبتكرات والتطبيقات الهندسية التي يمكن الاستفادة منها في المجالين العسكري والمدني، بجانب عدد من البحوث الفنية في المجالات الهندسية والطبية والاقتصادية والعسكرية، والتي تأتي فى إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تشجيع الابتكار والتطوير والبحث العلمى داخل المنشآت التعليمية والكليات والمعاهد العسكرية.  

وفي انضباط عسكري متميز قدمت مجموعات من طلبة كلية الضباط الاحتياط العرض العسكرى يتقدمهم حملة الأعلام، وأعلن مساعد مدير الكلية نتيجة التخرج للدفعة 152 والتي حملت اسم الشهيد ملازم أول احتياط أحمد عبدالوهاب علي إبراهيم من الدفعة 148 ضباط احتياط، والذي لبى نداء الواجب واستشهد خلال المواجهات التي تنفذها قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء، وقد بلغت نسبة النجاح100%.

وأعلن مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين، حيث قام الفريق أول صدقى صبحى بتقليد أوائل الخريجيين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية الذى صدق على منحه لهم الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة تقديرًا لأدائهم المتميز خلال فترة الدراسة فى الكلية وردد الخريجون يمين الولاء.

وألقى اللواء محمد أحمد الصاوي مدير كلية الضباط الاحتياط، كلمة أشار فيها إلى الدعم الذي توليه القيادة العامة للقوات المسلحة كي تؤدي الكلية رسالتها التعليمية في إعداد وتأهيل أجيال من الضباط الاحتياط الذين شهد التاريخ بدورهم المؤثر والفعال في السلم والحرب، مشيرًا للجهود المبذولة لتطوير المنظومة التعليمية بما يواكب تطورات العصر بما يسهم في بناء عقول يقظة تتسلح بالعلم والانضباط والتضحية من أجل مصر.

وفي نهاية الاحتفال، نقل الفريق أول صدقي تحية وتهنئة القائد الأعلى للقوات المسلحة لخريجي الدفعة 152 وأسرهم على الجهد الذي بذلوه طوال مدة دراستهم

بالكلية، وانضمامهم بعد التخرج إلى منظومة القوات المسلحة، وأصبحوا رجالًا قادرين على حماية الوطن والوفاء بمسئولياتهم ومهامهم التى كلفهم الشعب بها، مؤكدًا أن الضباط الاحتياط نبت مخلص من نسيج الشعب المصرى العظيم يمثلون أحد الركائز الفاعلة في منظومة الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بما يملكونه من خبرات مدنية وعسكرية تؤهلهم لأداء دورهم الحيوي في خدمة الوطن وقواته المسلحة، مشيرًا إلى أن الاحتفال بتخريج الدفعة يأتي في بداية هذا الشهر المجيد الذي يواكب احتفالات مصر وقواتها المسلحة بالذكرى الـ 44 لانتصارات أكتوبر المجيدة.

وأشار إلى أن القوات المسلحة لا تألو جهدًا في توفير كل الإمكانات لبناء قوات مسلحة قوية وقادرة على حماية الوطن والدفاع عن مقدساته، وأن كلية الضباط الاحتياط تمثل مع باقى الكليات والمعاهد العسكرية ركيزة أساسية لإمداد القوات المسلحة بالطاقات البشرية من الضباط الجدد ليتواصل دورها فى خدمة الوطن والدفاع عن أمنه واستقراره.

وأشار الفريق أول صدقى صبحى إلى أن التاريخ العسكري يذكر بكل العزة والكرامة لأبنائه من الضباط الاحتياط دورهم فى خدمة الوطن ومشاركتهم بكل الشجاعة والتضحية فى تحقيق نصر أكتوبر المجيد، مؤكدًا أن انتماءهم للعسكرية المصرية العريقة شرف يحملونه على أعناقهم، وأن القوات المسلحة تنتظر منهم المزيد للاستفادة من خبراتهم العلمية فى تخصصاتهم المختلفة لرفعة شأن الوطن فى شتى المجالات، مضيفًا أن الخريجين الجدد أصبحوا الآن حراس الأرض والإرادة، يتواصل بهم عطاء القوات المسلحة لوطننا الغالي بعد إعدادهم وفقًا لمناهج علمية وتأهيلهم للحياة العسكرية. ووجة القائد العام التحية لأرواح شهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم دفاعًا عن أمن واستقرار الوطن مشيدًا بما يبذلة أبطال القوات المسلحة والشرطة من جهود مخلصة للقضاء على براثن التطرف والإرهاب من مناطق مكافحة النشاط الإرهابى بشمال سيناء.

حضر الاحتفال الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة ووزير التعليم العالى والبحث العلمى وقادة الأفرع الرئيسة وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من المحافظين وقدامى مديري كلية الضباط الاحتياط وأسر الخريجين.

 

أهم الاخبار