بعد زيارة السيسي لأمريكا

هل تدعم زيارة "خارجية البرلمان" للكونجرس العلاقات المصرية- الأمريكية؟

أخبار وتقارير

الجمعة, 21 أبريل 2017 13:55
هل تدعم زيارة خارجية البرلمان للكونجرس العلاقات المصرية- الأمريكية؟العلمان المصري والأمريكي
كتبت - أسماء عز الدين

في إطار العمل على توثيق العلاقات المصرية الأمريكية، تستعد لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب لزيارة الولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي نهاية أبريل الجاري، بهدف عقد لقاءات مع دوائر صنع القرار الأمريكي.

تأتي هذه الزيارة بعد حصول لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان على موافقة رئيس المجلس، على المذكرة التي تقدمت بها للدكتور علي عبدالعال، تؤكد فيها ضرورة إجراء زيارة من البرلمان المصري إلى الكونجرس الأمريكي، عقب انتهاء زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتشهد هذه الأيام قيام لجنة العلاقات الخارجية بعقد سلسلة من الاجتماعات مع عدد من الشخصيات التي لها باع في تاريخ العلاقات المصرية- الأمريكية، واستضافة الشخصيات السياسية والدبلوماسية المصرية، التي عملت في الولايات المتحدة الأمريكية.

تهدف اللجنة إلى تطوير العلاقات بين البرلمان المصري والكونجرس الأمريكي، من خلال الترتيب لعقد المزيد من الزيارات المتواصلة، والسعي إلى تصنيف "الإخوان" جماعة إرهابية، من خلال استيفاء الأطر القانونية اللازمة.

ترصد "بوابة الوفد" آراء الخبراء والمتخصصين حول ما الذي يمكن أن تقدمه مثل هذه الزيارات للعلاقات المصرية- الأمريكية في الفترة المقبلة، خلال هذا التقرير:

اعتبر السفير أحمد أبو الخير، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن زيارة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب للولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي، روتينية ولن تقدم أي شيء جديد، والهدف منها هو السعى لتعزيز للعلاقات بين الكونجرس والبرلمان المصري.

وأوضح أبو الخير، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي الأخيرة لأمريكا كانت مثمرة وكافية، كما أنه ليس هناك شيء يمكن أن يتابعه معهم البرلمان في الوقت الحالي.

وتابع أبو الخير، أن زيارة الرئيس الأخيرة كانت زيارة دولة، وبالتالي الأولى بمتابعتها لتطبيق ما أسفرت عنه هي الحكومة، وليس البرلمان، أو لجنة العلاقات الخارجية به.

وقال السفير رخا أحمد حسن، عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية، إن زيارة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب للولايات المتحدة والكونجرس الأمريكي، تأتي استكمالًا لزيارة الرئيس السيسي الأخيرة إلى أمريكا.

ورأى في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن هذه الزيارة تقدم الكثير للعلاقات بين البلدين، حيث إنها ستقوم بشرح الموقف المصري بالنسبة لعدد من القضايا المطروحة لأعضاء الكونجرس الأمريكي، مثل المساعدات والاستثمارات ومشروعات القوانين التى يعمل عليها البرلمان.

وأضاف حسن، أن اللجنة ستقوم بشرح وتوضيح التطورات البرلمانية والدستورية في مصر للكونجرس الأمريكي، معتبرًا أن هذه الزيارة ستكون البداية للتعاون البرلماني المشترك بين البلدين.

ووصف طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، هذه الزيارة بالمهمة، خصوصًا في  ظل وجود اتجاه مصري لتطوير مؤسسات التعاون والحوار المشترك المشترك بين البلدين.

وتابع في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أنها تأتي استكمالًا للنتائج الإيجابية من زيارة الرئيس السيسي لواشنطن، وزيارة وزير الدفاع الأمريكي للقاهرة، موضحًا أن اللجنة ستجري لقاءات ثنائية ومتعددة مع أعضاء الكونجرس ومع في اللجان المتخصصة، كما أن هناك اتجاهًا لإجراء حوار استراتيجي لزيادة المعونة العسكرية.

أهم الاخبار