وزارة الهجرة تطلق الميثاق الوطني الأول للمصريين بالخارج بالتعاون مع أكاديمية ناصر

أخبار وتقارير

الأربعاء, 11 يناير 2017 14:51
وزارة الهجرة تطلق الميثاق الوطني الأول للمصريين بالخارج بالتعاون مع أكاديمية ناصر
كتب خالدحسن

نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج دورة تثقيفية فى الأمن القومي لأبناء الجاليات المصرية بالخارج، بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية العليا.
وقالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن الهدف من هذه الدورة التي يلقيها كبار الخبراء الاستراتيجيين فى مجال الأمن القومى بأكاديمية ناصر العسكرية العليا للمصريين بالخارج، هو ما جعلهم على دراية بأهم التحديات والمخاطر والتهديدات المحلية والإقليمية التى تواجه الوطن فى المرحلة الراهنة، وإلقاء الضوء على الأولويات السياسية والاقتصادية الداخلية للوطن.
 وأشارت الوزيرة إلى أن هناك تعاونًا بين وزارة الهجرة ووزارة الدفاع متمثلة في أكاديمية ناصر العسكرية العليا، لنقل الخبرة للخارج وعقد دورات للمصريين بالخارج، لتوعية المصريين بالخارج بالمخاطر والتهديدات والتحديات، مشيرة إلى أن هناك لجانًا ستعقد لذلك وسيتم إبلاغ المصريين بالخارج. 
و شهدت الدورة إطلاق الميثاق الوطني الأول للمصريين بالخارج،  والذي نص على  نبذ الخلافات، والسعي للتمثيل المشرف لمصر، وتجديد الولاء للوطن مع احترام قوانين الدول المضيفة، وكذلك نبذ الشائعات ووحدة الصف، والتواصل مع ممثلي الدولة لمعرفة الحقيقة ونشرها بين المصريين والأجانب لتصحيح الصورة، بالإضافة لجذب الاستثمارات، والنص على حرية الرأي برقي مع الحفاظ على الوطن، فضلا عن الدعم غير المحدود لقواتنا المسلحة المصرية. 
وأكدت الوزيرة تقديرها لجميع المصريين بالخارج وأن الوزارة بيت للجميع، وأضافت أن وزارة الهجرة هي المنوط بها حل مشكلات المصريين بالخارج والتواصل مع أي

كيان يحمل اسم مصر، وأن تكون على علم به وبدوره وأهدافه قبل أن يتحدث باسم مصر في أي دولة، مؤكدة أنها وزيرة للمصريين وليس للاتحادات، وأكدت أنها لن تسمح بأي خلافات بين الجاليات، خاصة أن مصر فى حاجة ماسة لتضافر الجهود.
وناشدت الوزيرة المصريين بالخارج، بضرورة تقديم توصيات وحلول للمشاكل التى تواجهم فى الخارج، مؤكدة أنها ستعرض هذه التوصيات  فى مجلس الوزراء.
وأشارت الوزيرة إلى أنها على استعداد لمقابلة المصريين في الخارج في أي مكان، منوهة بأن الأهم هو حل مشكلاتهم، والعمل على دعم البلاد في الظروف الدقيقة التي تمر بها، مؤكدة أن مصر أهم من مصالح أي فئة أو اتحاد.
ومن جانبه أعرب مدير كلية الدفاع الوطني عن سعادته بوجود مجموعة من أبناء الجاليات المصرية بالخارج، مؤكدًا أنهم عنصر أساسى وفعال للدفاع عن صورة مصر فى الخارج.
وأضاف أن هذه الدورة  التي استغرقت يومين، تضمنت موضوعات حيوية تتمثل فى مفهوم الأمن القومي ومحدداته ومستوياته، والسياسات العامة للدولة، وحروب الجيل الرابع،  والمؤامرات التي تحاك ضد المنطقة بأكملها، والخطط التنموية والاستراتيجية التى تعكف عليها الدولة، ودور القوات المسلحة لخدمة الوطن .
  تناولت الدورة مناقشة بين الخبراء العسكريين الذين حاضروا خلال الدورة وبين الحضور من المصريين بالخارج حول العديد من المحاور والقضايا المهمة التي تشغلهم وكذلك الإجابة على الأسئلة المطروحة حول العديد من القضايا الراهنة.

أهم الاخبار