خالد أبوزيد رئيسًا للشراكات المائية الإقليمية على مستوى العالم

أخبار وتقارير

الاثنين, 31 أكتوبر 2016 11:41
خالد أبوزيد رئيسًا للشراكات المائية الإقليمية على مستوى العالم
كتبت - نغم هلال:

انتهت الانتخابات التي تجريها الشراكة المائية العالمية لاختيار رئيسا يمثل الشراكات المائية الإقليمية التابعة لها، حيث تم اختيار د.خالد محمود أبو زيد، رئيسا لرؤساء الشراكات المائية الإقليمية على مستوى العالم، وذلك بصفته رئيس الشراكة المائية لدول شرق إفريقيا.

ويعد د. خالد أبوزيد مؤسس الشراكة المائية المصرية وأحد مؤسسي الشراكة المائية للبحر المتوسط. ولعل ذلك استكمالا للدور الرائد الذي يلعبه الخبراء المصريين في مجال المياه والتنمية المستدامة على مستوى العالم، حيث كان الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، ونائب رئيس البنك الدولي الأسبق للتنمية المستدامة، أول رئيس ومؤسس للشراكة المائية العالمية، التي تزامن إنشائها مع تأسيس المجلس العالمي للمياه في 1996 ، والذي أسسه وانتخب رئيسا له لثلاث دورات، الدكتور محمود أبوزيد، وزير الموارد المائية والري الأسبق، والمؤسس والرئيس الحالي للمجلس

العربي للمياه.

وقد تم تعيين د. خالد أبو زيد بحكم انتخابه رئيسا للشراكات المائية الإقليمية، عضوا باللجنة التيسيرية للشراكة المائية العالمية في دورتها الحالية وحتى نهاية 2018، حيث سيمثل ثلاثة عشر شراكة مائية إقليمية تابعة للشراكة المائية العالمية تشمل الشراكات المائية لشرق إفريقيا، وغرب إفريقيا، ووسط إفريقيا، وجنوب إفريقيا، ودول البحر المتوسط، وجنوب شرق أسيا، وجنوب أسيا، ووسط اسيا والقوقاز، ووسط وشرق أوروبا، والصين، وأمريكا الجنوبية، وأمريكا الوسطى، ودول الكاريبي.

وتهدف الشراكة المائية العالمية إلى الوصول إلى "عالم اَمن مائيا"، وتعمل على تحقيق ذلك في استراتيجيتها الحالية من خلال خمس محاور هي: الأمن المائي والتغييرات المناخية، الأمن المائي  في المياه الحضرية، الأمن المائي في النظم التكنولوجية، الأمن المائي في المياه العابرة للحدود، وأهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالمياه وخاصة الهدف السادس للمياه.

أهم الاخبار