محمود زاهر

فريضة خلع الحجاب!

  كنا نتوقع مسبقًا فشل مساعي الحشد لمليونية "خلع الحجاب"، التي أراد لها "الداعي" أن تكون "حشدًا غير مسبوق في تاريخ

المواطن "ع. ح. ع"

إنا لله وإنا إليه راجعون.. انتقل إلى رحمة الله تعالى المواطن "ع. ح. ع" رئيس عمال النظافة بحي الهرم.. والد

المسلسل التركي.. نلتقي بعد الفاصل

تعيش تركيا "الإمبراطورية العثمانية سابقًا"، مشهدًا جديدًا ومفاجئًا لم تعهده منذ ثلاثة عشر عامًا، حين تسلم حزب العدالة والتنمية زمام

كلام جميل.. وكلام "مسؤول"!

ارتبط المصريون منذ القدم بالسخرية، خصوصًا في مواجهة اللحظات القاسية والمِحن والشدائد، حتى أصبحت "النكتة" الوسيلة الوحيدة للرفض أو التعبير

لو خايف.. اعمل نفسك مش شايف!

دائمًا ما أتابع بشغف تلك العبارات المكتوبة على "التوك توك"، والتي يتبارى السائقون في إطلاقها، ربما للفت الانتباه  أو إضفاء

"عورة" 30 يونيو.. الوسطاء يمتنعون!

مع اقتراب الذكرى الثانية لـ"30 يونيو"، لن نجد مكانًا نُزاحم فيه كبار الأدباء والكُتّاب والإعلاميين وأصحاب النفوذ والسطوة والمؤيدين والمحبين

فأعرِض عنهم وانتظر!

الواقع الذي نعيشه، بكل ما فيه من أزمات وكوارث على المستويات كافة، يستعصي على الفهم والإدراك، مما يمهد لخلق حالة

تقنين السكوت!

مشروع قانون مكافحة الإرهاب الجديد، الذي يُتوقع صدوره قريبًا، بما يحويه من مواد تتعلق بالصحافة والإعلام، نعتقد أنه في حال

هُدنة مع العقل

قد يتوقف الإنسان أحيانًا أمام لحظات من التأمل، في كل ما يحيط به، ليرى الحياة أشبه بركوب سيارة تسير بسرعة،

الوحل والسراب

نعتقد أن السياسة الأمريكية في المنطقة ـ خلال الثلاثين عامًا الماضية ـ خسرت جميع رهاناتها، وفشلت في إقامة "شرق أوسط