امينة النقاش

ويــل للـشجى من الخـلى

لو كنت متابعا لما يجرى على الساحة المصرية، وما تنشره الصحف وتبثه الفضائيات، وتعلق عليه وسائط الاتصال الاجتماعى، وكنت واحدا

المملكة حين تجــدد نظامها السياسى

سواء صحت الأنباء التى تحدثت عن تقديم وزير الخارجية السعودى المخضرم  «سعود الفيصل» طلبا لإعفائه من منصبه بسبب ظروفه الصحية، أو

مجنونة يا قوطة.. مجنون يا إعلام

فى مثل هذا اليوم من كل عام، تصاب أسعار الطماطم بحالة من الارتفاع المفاجئ فى أسعارها، تدفع الذين يستهلكونها إلى

حــقـوق الإنـسان المفـترى علـيها

لم يتوهم أحد  أن حالة حقوق الإنسان فى مصر على امتداد السنوات الأربع الماضية ، وبالتحديد بعد ثورة 25 يناير ،بخير

حــقـوق الإنـسان المفـترى علـيها

لم يتوهم أحد  أن حالة حقوق الإنسان فى مصر على امتداد السنوات الأربع الماضية ، وبالتحديد بعد ثورة 25 يناير ،بخير

نعم .. فرح المصريون بهزيمة «حزب أردوغان»

ولماذا لا يفرح المصريون بتراجع حزب العدالة والتنمية التركى فى الانتخابات التى جرت الأحد الماضى وأفقدته الأغلبية المطلقة فى البرلمان

أحلام 30 يونية وإنجازها

    لاتزال جماعة الإخوان تجتر أوهامها وتعلن عبر أذرعها الإعلامية والحزبية ومليشياتها الالكترونية أنها تنسق بين فصائلها الثورية فى الداخل والخارج

ويسألونك عن الحل غير الأمنى

عقب كل عملية يتصدى فيها الجيش وقوات الأمن بنجاح لإحباط مخطط إرهابى، أو اصطياد أوكار لإرهابيين وتكبيدهم خسائر فادحة، تبرز المناشدات والانتقادات

تعظيم سلام لجنود جيش بلادى

    لا يلقى المعلقون الغربيون والعرب بالا للعلاقة الخاصة التى تربط بين الشعب المصرى وجيشه، بل يمكن القول إن تجاهل هذه

ليس دفاعا عن دراما رمضان

 ثمة تعميم شائع لدى كثيرين من النقاد والكتاب والمعلقين فى الفضاء الإذاعى والتليفزيونى والإليكترونى والورقى وفى بعض الخطاب الرسمى، ينتقد