كلمة عدل

البصل المصرى محصول استراتيجى

نواصل الحديث عن أهمية استغلال الموارد الموجودة فى البلاد فى العملية الزراعية، والأمر يحتاج إلى قرار سياسى من القائمين على شئون الزراعة بالبلاد. وحديث اليوم عن محصول استراتيجى مهم من الممكن أن يوفر عملات صعبة للبلاد هى فى أشد الحاجة إليه. هذا المحصول المهم هو البصل الذى يستخدمه الإنسان فى غذائه والذى لا يخلو أى مطبخ منه، بل ويدخل فى كثير من المأكولات. والبصل له قيمة غذائية مرتفعة لاحتوائه على الأملاح المعدنية والفيتامينات، ويخفض نسبة السكر عند المرضى المصابين بالسكر.

البصل اشتهر به قدماء المصريين من آلاف السنوات وورد ذكره فى القرآن الكريم "واذ قلتم

يا موسى لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الارض من بقلها وقثاها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذى هو أدنى بالذى هو خير اهبطوا مصراً فإن لكم ماسألتم" ويتميز البصل بأنه ينمو فى كل الأقاليم المناخية، وتشتهر به مصر وإسبانيا وينمو فى معظم أنواع الأراضى ونجدد زراعته فى الأراضى الصفراء الخصبة الخالية من الحشائش والإصابات المرضية.

وتشير المؤشرات إلى أن المساحة المزروعة بالبصل فى مصر سنويًا حوالى 150 ألف فدان منها 73٪ بالوجه البحرى و17٪ فى وسط الصعيد و10٪ فى الجنوب.

وهذا يدفعنا إلى القول بضرورة أهمية التوسع فى زراعة البصل وتصديره إلى الخارج، خاصة أن هناك اقبالاً كبيرًا على البصل المصرى فى الخارج لظهوره مبكرًا خلال شهور مارس وابريل ومايو، ويظهر بعده البصل الأوروبى، كما أن البصل المصرى له طبيعة خاصة لشهرته برائحته النفاذة وحرارته بخلاف البصل الأوروبى.

ولذلك فإن الكمية الحالية التى يتم تصديرها تعد قليلة رغم جودة البصل المصرى، ولابد من اتخاذ قرار سياسى سواء من خلال عودة الدورة الزراعية أو خلافه يقضى بضرورة التوسع فى زراعة هذا المحصول الاستراتيجى الذى سيدر دخلاً وفيرًا من العملات على مصر.، ولا يجوز بأي حال من الأحوال اهماله أو التقاضى عن ذلك لما يحققه للبلاد من منفعة كبرى.

ثم إن هذا المحصول يحتاج إلى جواره مصانع لا تكلف الدولة كثيرًا تقوم على تجفيف البصل وتعبئته وتصديره للخارج، وكانت عملية تجفيف البصل معروفة فى مصر خلال مرحلة الستينيات وكانت ربات البيوت اللائى لا يردن تقطيع البصل يستخدم منه مجففًا لفترة طويلة من الزمن، وفجأة تعطلت هذه المصانع فماذا لو تم إعادة إنشاء مثل هذه المصانع التى نستوعب عمالة كثيرة من الشباب الذى لا يجد فرصة عمل.

لقد آن الأوان لأن تنهض الدولة بزراعة محصول البصل وانشاء المصانع التى تقوم بعمليات التجفيف من أجل بدء عملية تصدير حقيقية للخارج والأسواق العالمية تنتظر بفارغ الصبر البصل المصرى الذى يتميز تميزًا كبيرًا عن باقى الأبصال العالمية.

.. «وللحديث بقية»

سكرتير عام حزب الوفد