الإفتاء تثمن دور الإمارات في دعمها لمتضرري الحروب

دنيا ودين

الخميس, 12 يناير 2017 12:23
الإفتاء تثمن دور الإمارات في دعمها لمتضرري الحروب
كتبت - نسمة أمين

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء، إن استهداف الجماعات والتنظيمات الإرهابية للقوافل الإنسانية التي تقدم مساعداتها للمتضررين من الحروب والفقراء في مختلف أنحاء العالم، تعكس تجرد التنظيمات الإرهابية من كل القيم والمبادئ الإنسانية.

 

وأشار المرصد إلى أنه كان آخر هذه الاستهدافات ما حدث من عمل إرهابى، بدار الضيافة في ولاية "قندهار" الأفغانية بتفجيرين، ما أسفر عن مقتل 9 من بينهم 5 إماراتيين، وإصابة وجرح آخرين من بينهم والي المدينة، وسفير الإمارات في أفغانستان، ودبلوماسيون آخرون كانوا في اجتماع لهم بهدف تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين والمحتاجين، مؤكدا أن مثل هذه العمليات الإرهابية تخالف كافة مبادئ الأديان السماوية، والأعراف والمواثيق والقوانين الدولية.

 

وشدد مرصد الإفتاء على رفض الشريعة الإسلامية لكل صور استهداف المدنيين والدبلوماسيين والآمنين وترويعهم، مؤكدًا أن كل هذه الأفعال الإرهابية والإجرامية تخالف مبادئ الإسلام السمحة التي تدعو أتباعها لعدم قطع الأشجار أو قتل الشيوخ والنساء والأطفال في أوقات الحروب، فما بالنا بالمدنيين المسالمين الذين يقدمون يد العون للمحتاجين والفقراء.

 

وثمن المرصد الجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات العربية الشقيقة قيادة وحكومة وشعبًا وما تقدمه من دعم ومساعدات وخدمات إنسانية للفقراء والمحتاجين والتضررين من الحروب في مختلف أنحاء العالم.

 

ودعا مرصد الإفتاء إلى ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي في استئصال جذور الإرهاب وشروره، وتقديم المساعدات للمتضررين من الحروب والعمليات الإرهابية.

أهم الاخبار