بالفيديو.. الكنيسي في حواره لـ"الوفد": سنُطالب ببدل للإعلاميين ولن نقبل بعضوية الصحفيين

تحقيقات وحـوارات

الأربعاء, 11 يناير 2017 12:53
بالفيديو.. الكنيسي في حواره لـالوفد: سنُطالب ببدل للإعلاميين ولن نقبل بعضوية الصحفيينالكنيسي مع محررة "الوفد"
أجرت الحوار- إنجي طه - تصوير- عبدالكريم إبراهيم:

الكنيسي: سنطالب ببدل للإعلاميين إسوة بالصحفيين

الكنيسي: سنطعن على المادة الثانية بالحذف أو التعديل

الكنيسي: لن نسمح بعضوية الصحفيين في نقابة الإعلاميين

الكنيسي: استخراج تصاريح العمل بمبالغ مالية لايجعل النقابة ربحية

أكد الإعلامي حمدي الكنيسي، مؤسس نقابة الإعلاميين، أن موافقة الرئيس عبدالفتاح السيسي على إنشاء النقابة، أعطي لها قيمة خاصة، وحقق أمنية كان يحلم بتحقيقها الإعلاميين منذ عشرات السنين، موضحًا أن تصديق السيسي علي حزمة القوانين الخاصة بالصحافة والإعلام، ستسهم بشكل جذري وفعال في إنهاء الفوضي والعشوائية التي يُعاني منها الإعلام المصري.

وبين الكنيسي، في حواره لـ"بوابة الوفد"، أن نقابة الإعلاميين، ستُطالب ببدل لأعضائها أسوة بالصحفيين، ولكن هذه الخطوة ستكون لاحقة، بعد وقوف النقابة علي قدميها، مشيرًا إلي أن هذا البدل سيخُص فقط شباب الإعلاميين وذوي الحاجة، ولن ينتفع به كبار الإعلاميين الذين يتقاضون مرتبات عالية.

وعن استخراج تصاريح العمل الإعلامي لغير أعضاء النقابة، قال إنهم وضعوا مبلغ مالي 5 آلاف جنيه بحد أقصي إلا أن مجلس النواب قام بتعديل تلك المادة وجعلها 10 آلاف جنيه، مؤكدًا أن هذا لم يجعل النقابة ربحية كما يدعي البعض بل إن نقابة الإعلاميين شأنها شأن أية نقابة أخري تبحث عن موارد لها، حتي تستطع تقديم الخدمات لأعضائها.

وفيما يخص المادة الثانية بقانون نقابة الإعلاميين، والتي تنص على أن عضو اللجنة التأسيسية لن يحق له الترشح في مجلس النقابة أول دورة، أكد الكنيسي، أن تلك المادة ليس لها سند قانوني أو دستوري ، كما أنه سيقوم بالطعن عليها لحذفها أو تعديلها، حتي يستطع اعضاء المجلس المؤقت أن يترشحوا مرة أخري في المجلس المقبل.

وإلي نص الحوار..

في البداية .. كيف استقبلت تصديق الرئيس السيسي على قانون "نقابة الإعلاميين"؟

في الحقيقة كنت متوقعًا ذلك، خاصة أنها الخطوة التالية بعد موافقة مجلس النواب علي قانون نقابة الاعلاميين، إلا أنه فور تصديق الرئيس السيسي علي القانون، شعرت بسعادة بالغة، لاسيما أنه جاء بعد تجارب عديدة مع كل الأنظمة السابقة، فموافقة الرئيس، أعطت النقابة  قيمة خاصة، وجاءت تحقيقًا لحلم تمناه الاعلاميون وسعوا لأجله منذ عشرات السنين.

في رأيك .. هل حزمة القوانين الخاصة بالإعلام والتي صدق عليها السيسي ستكون قادرة على وقف الفوضى الإعلامية التي نعيشها؟

على يقين تام أن تلك القوانين والهيئات، ستُسهم بشكل جذري وفعال في إنهاء الفوضي والعشوائية التي يُعاني منها الإعلام المصري، فخلال فترة محدودة الإعلام سيستعيد توازنه، خاصة أن الإعلاميين سيجدون من يتابعهم ويُحاسبهم.

فالنقابة سيكون منوط بها متابعة ومحاسبة الأفراد، أما المجلس الأعلي للإعلام، سيُحاسب المؤسسات، وهنا تظهر أهمية التنسيق والتكامل بين النقابة والمجلس الأعلي، وبالتالي فإن النقابة حينما تجد ان هناك إعلاميًا لا يمارس العمل بمهنية ولا يحترم ميثاق الشرف ستقوم بمحاسبته علي الفور.

إذن .. كيف ستتم طرق المحاسبة؟

حال عدم التزام بعض الإعلاميين بالمهنية، أو بميثاق الشرف الموضوع من قبل النقابة، فإن النقابة ستقوم بتحذيره أولا، وحال تكرار الأخطاء فإنها ستقوم بتوجيه إنذار له، ومن ثم إيقافه عن العمل لمدة قد تصل لـ 6 أشهر، وقد يصل الأمر إلي حرمانهم  نهائيًا من ممارسة الاعلام.

وهذا لن يخص النقابيين فقط، بل سيمتد إلي من يزاولون المهنة من خلال تصاريح العمل المؤقته كالصحفيين والرياضيين وغيرهم، خاصة أنهم لكي يحصلوا علي تصريح مزاولة، يتعين عليهم أولا التوقيع علي الإلتزام بميثاق الشرف ومدونة السلوك المهني.

استخراج التصاريح قد يصل لـ 10 آلاف هذا سيحول النقابة الى مؤسسة ربحية أكثر منها خدمية .. ما رأيك بذلك؟

أود القول بإننا وضعنا حدًا أقصى لاستخراج التصاريح 5 آلاف جنيه، إلا أن مجلس النواب هو من قام بتعديل تلك المادة لتصل الي 10 آلاف جنيه، وبالنسبة لجعلها مؤسسة ربحية أكثر منها خدمية، فنقابة الإعلاميين شأنها شأن النقابات الأخري، تبحث عن موارد حتي تتمكن من تقديم خدمات لأعضائها رعاية ومعاشات إلي جانب التدريب والبعثات فلابد من وجود موارد للنقابة، الي جانب حصتنا من  وزارة المالية.

هل ستتطالب النقابة ببدل للإعلاميين أسوة بالصحفيين؟

بالطبع سنُطالب الدولة بتوفير بدل للإعلاميين، 1400 جنيه، أسوة بالصحفيين، ولكنها ستكون خطوة لاحقة، بعد ان تقف النقابة علي قدميها.

ولكن وضع الصحفيين المادي يختلف عن وضع الإعلاميين؟

لهذا فإن هذا البدل سنُخصصه فقط لشباب الإعلاميين، ولن يسري على كبار الإعلاميين الذين يتقاضون أجورًا عالية.

هل ستسمح النقابة للصحفيين بالإنضمام إليها؟

لن نسمح بقبول الصحفيين، ولا يحق لهم الإنضمام لنقابتنا، خاصة أنه سبق لنا وأن طالبنا من نقابة الصحفيين الموافقة علي إنضمام الاعلاميين إليها، إلا أنها رفضت كل محاولاتنا .

ولكن هناك إعلاميين أعضاء بنقابة الصحفيين مثل أحمد موسى ؟

هؤلاء صحفيون من الأساس.

بماذا ترد على من يقول أنك لا تمتلك المقدرة على منع الصحفيين من الالتحاق بالنقابة؟

انا لا أتكلم بصفتي الشخصية كحمدي الكنيسي، بل أتكلم باسم نقابة الاعلاميين، وهذا رأي كل الاعلاميين الذين سعوا لإنشاء نقابة للإعلاميين.

إذن .. لن يمكن قبول الصحفيين بجداول المنتسبين؟

من شروط قبول العضو بنقابة الاعلاميين، أن يكون عمله الأصلي في مجال الإذاعة والتليفزيون، ومن لا يتوافر فيه هذه الشروط لن نسمح بقبول عضويته مع احترامي لكافة الصحفيين، وذلك حتي تستطع النقابة ممارسة عملها بشكل عام.

في رأيك .. من الأنسب لعضوية المجلس المؤقت ؟

من شاركوا في خروج النقابة الي النور، وساهموا في وضع القانون الخاص بها فهم الأحق.

أثيرت بعض الأقاويل بأنك ستترأس اللجنة التأسيسية .. ماذا عن صحة ذلك ؟

هذا الأمر متروك لمجلس النواب.

ولكن ينص القانون على أن عضو اللجنة التأسيسية لن يحق له الترشح في مجلس النقابة أول دورة .. ماذا ستفعل حال اختيارك رئيسًا للمجلس المؤقت ؟

هذه المادة، لم تكن موجودة من البداية إلا أن مجلس النواب حرص علي وضعها، ولكن لا سند قانوني ولا دستوري لها وبحكم القانون لا يمكن حرمان أعضاء اللجنة التأسيسية من الترشح لانتخابات المجلس القادمة، فالكل يعلم ان هذه المادة غير قانونية وسنقوم بالطعن عليها لتغيرها أو حذفها.

حدثنا عن المهام الأولوية التي سيقوم بها المجلس المؤقت فور الشروع في عمله ؟

فور البدء في عمل المجلس المؤقت، سيكون منوط به وضع ميثاق شرف ومدونة السلوك المهني، وإدارة النقابة لفترة مؤقتة، ووضع اللائحة التنفيذية للنقابة وإعداد لجان القيد وغيرها، وكذلك ترشيح أعضاء للهيئة الوطنية للإعلام والمجلس الأعلي الاعلام.

هل هناك تعديلات تم إدخالها على نص القانون ؟

نعم، فقد تم إدخال عدد من المواد وحذف وتعديل بعض المواد الأخري.

هل لك أن تذكر لنا تلك المواد التي تم حذفها أوإضافتها ؟

فعلي سبيل المثال قام مجلس النواب بإضافة المادة الثانية والتي تنص على أن "يكون للجنة رئيس ووكيلان وأمين صندوق يحددهم القرار الصادر بتشكيلهم، ولا يجوز لأعضاء هذه اللجنة المؤقتة الترشح لعضوية أو لمجلس نقابة الإعلاميين أول دورة"، كما قام بحذف جدول المنتسبين من قانون النقابة.

هل أعضاء النقابة سيقتصرون فقط على خريجي كليات وأقسام الإعلام ؟

أعضاء النقابة يشترط أن يكونوا خريجي تعليم عالي، ولم تقتصر علي كليات وأقسام الإعلام فقط، ولكن لا يمكن قبول أحد من أصحاب المؤهلات المتوسطة.

وماذا عن العاملين والفنيين الحاصلين على مؤهلات متوسطة؟

سيكون هناك استثناء للمبدعين والفنيين الذين يعملون منذ 10 سنوات ومشهود لهم بالكفاءة والخبرة، فهولاء سيتم استثناؤهم من شرط المؤهل العالي.

ماذا عن ديون ماسبيرو وهل سيتعين على النقابة سداد تلك الديون ؟

النقابة ستحاول ان تكون سندًا لكل مؤسسة اعلامية مثل ماسبيرو، كما ستتبني طلبات كل المؤسسات طالما ان الهدف الارتقاء بالمهنة، وبعد تولي الهيئة الوطنية للاعلام إدارة مبني اتحاد الاذاعة والتليفزيون، ستكون إدارتها مختلفة كما أنها ستأخذ دعم أكبر من قبل الدولة.

كيف ترى العمالة الزائدة بمبنى الإذاعة والتليفزيون ؟

بالمناسبة قد لا يعلم البعض أن العمالة بمبني الإذاعة والتليفزيون، تقلصت من 40 ألفًا إلي 26 ألف موظف، وذلك يرجع الي القرار الصائب الذي تم تفعيله خلال الفترات الماضية، بعدم الموافقة على المد والتجديد لمن يصعد علي المعاش.

كيف تري انتشار ظاهرة التسريبات ببرامج التوكـ شو ؟

إذا كان الهدف منها إزالة الغموض عن شيء ما أو حماية الدولة من بعض الفاسدين وتعريف الشعب بحقيقتهم فلا بأس بها، لاسيما إذا تعلق الأمر بالأمن القومي للبلاد.

إذن، فإنك لا ترى أنها ظاهرة غير أخلاقية على الإطلاق؟

تصبح هذه الظاهرة غير أخلاقية في حال المساس او الخوض في الأمور الشخصية فقط، فإذا تعلق الأمر بأمن دولة، فلا علاقة لهذا بالأخلاق.

وبالنسبة لما حدث مع البرادعي ؟

أرى إنه علي الرغم من الاجتهاد الشديد لإحدي القنوات، إلا انهم لم يكونوا موفقين، لاسيما أن ما حدث هذا أعطي للبرادعي قيمة أكبر وتواجد مرة أخري على الساحة بعد أن كان في طي النسيان.

حدثنا عن كواليس رفضك للتكريم من قبل السادات ؟

في أيام حرب أكتوبر كنت مراسلًا للحرب، وبعد الحرب مباشرة قامت إسرائيل بعمل لجنة لتبحث عدة أمور ومنها أسباب هزيمة جيش اسرائيل، وكذلك أسباب انتشار البرنامج المصري المعادي للكيان الصهيوني "صوت المعركة" والذي كنت أقدمه حينذاك.

فطلب الرئيس أنور السادات من وزير الإعلام تكريمي، وقال لي إن دوري وطني وأعطاني ترقية استثنائية درجتين، ولكني رفضتها، وقولت "أنا مش روحت علشان اترقي او علشان صفقة معينة، أنا مش عاوز الترقية بس عاوز نقابة خاصة بالاعلاميين، ووعدني وزير الاعلام بتحقيق هذا إلا أنه لسوء الحظ تم خروجه من الوزراة عقب ذلك بشهرين بسبب حدوث تعديل وزاري".

هل ندمت على رفضك لهذه الترقية؟

 على الرغم من أن هذه الترقية كانت ستفيدني جدًا في حياتي المهنية، إلا أنني لم أندم قط عليها.

قول لنا .. كيف ترى مستقبل الإعلام المصري بعد التشريعات الإعلامية المنظمة له؟

أري أنه سيكون إعلامًا آخر متوازنًا من شأنه دعم الدولة، في ظل مواجهتها لأشرس وأخطر الحروب التي تتعرض لها مصر فالدولة تتعرض لحرب اقتصادية وإرهابية، فحينما يكون لدينا إعلام مهني فإنه سيتجاوز الأخطاء التي يقع فيها البعض، وذلك بسبب إدراك الإعلاميين لوجود نقابة من شأنها المتابعة والمحاسبة.

أهم الاخبار