«السجيني»: التعديل الوزاري وحركة المحافظين ضرورة في ظل الاحتقان السياسي

«السجيني»: التعديل الوزاري وحركة المحافظين ضرورة في ظل الاحتقان السياسيأحمد السجينى
كتب - محمود فايد

قال المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن التغيير سنة الحياة، والتعديل الوزارى وحركة المحافظين أمر كان لابد منه خصوصا فى ظل حالة الاحتقان السياسى سواء على صعيد أعضاء مجلس النواب بمختلف تكتلاته أو على صعيد الشارع جراء تدنى الخدمات وارتفاع الأسعار.

جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانيين أمس الخميس، مؤكدا أنه لا يعرف عن وزير التنمية المحلية الجديد أكثر مما هو مذكور بالسيرة الذاتية التى هى فى حد ذاتها سيرة مشرفة ومؤهلة لتولى مناصب وزارية ولكن تبقى الممارسة والتجربة الفعلية، مؤكداً أن لجنة الإدارة المحلية ستتعاون معه فى سبيل تحقيق المصلحة العليا بالقطاعات المرتبطة وذلك مع الاحتفاظ الكامل بالصلاحيات والسلطات الرقابية والتشريعية الممنوحة للجنة.

ولفت «السجينى» إلى أنه رغم وجوده خارج مصر إلا أن اللجنة قررت دعوته إلى البرلمان يوم 26 فبراير الجارى، للقاء أعضاء لجنة الإدارة المحلية والتحدث معهم حول رؤيته لتنفيذ خطة الوزارة المرتبطة ببرنامج الحكومة المقدم سلفا.

أما بخصوص حركة المحافظين فقال رئيس لجنة الإدارة المحلية، هى اختصاص وسلطة رئيس الجمهورية واما عن الممارسة السياسية فقد أعلنت من قبل قناعتى بأن من يراقب وأقصد أعضاء مجلس النواب يجب عليهم ألا يزكوا تعيين مسئولين احتراما لمبدأ الفصل بين السلطات، وان كنت أتمنى مستقبلا من باب إثراء الحياة السياسية أن يؤخذ برأى رؤساء اللجان النوعية فى تلك المناصب الرفيعة على سبيل الاستشارة والاسترشاد لأنهم أدرى الناس بكفاءة المسئول الحالى بحكم ممارستهم اليومية لتفاصيل مناقشات وتحقيقات طلبات الإحاطة بمختلف أنواعها.