اتصالات لتصدير الغاز الإسرائيلى لمصر

صحف أجنبية

الاثنين, 26 أغسطس 2013 09:27
اتصالات لتصدير الغاز الإسرائيلى لمصر
كتب- محمود صبري:

تحت عنوان "نوبل أنريجي تجري اتصالات مع بريتش جاز لبيع الغاز من حقل تمار الإسرائيلي لمصر"، ذكر الكاتب الإسرائيلي "ليئور جوتمان" في تقرير نشره موقع "كلكاليست" الاقتصادي الإسرائيلي أن شركة "بريتش جاز" تريد استغلال الغاز الإسرائيلي من أجل تشغيل المنشآت التي أنشأها البريطانيون في شمال مصر في عام 2006، والتي لا تعمل الآن لأن حقول الغاز في المنطقة لم تفتح بكامل طاقتها.

وقال الكاتب إن الأنباء التي نشرت مؤخرًا عن تصدير إسرائيل الغاز لمصر والسلطة الفلسطينية والأردن أثارت ضجة شديدة، لاسيما تلك الأنباء الخاصة بتصدير الغاز لمصر التي أثارت حالة من الاستغراب والدهشة في قطاع الطاقة بسبب عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في الدولة منذ الثورة الأخيرة.
وأضاف أنه على الرغم من ذلك يبدو أن المسئولين بشركة نوبل أنرجي وجدوا طريقة لبيع الغاز دون حاجة لمصادقة قيادات الدولة المصرية، ألا وهي أن شركة بريتش جاز تمتلك حصة 35% من منشآت الغاز السائل في شمال مصر (إضافة إلى شركة بترو ناس الماليزية، وجاز دي فرانس)، والتي تستطيع تصدير 1.3 مليون قدم مكعب من الغاز يوميًا.
وتابع أن تصدير الغاز لمصر في المستقبل أن يتم من حقل تمار الإسرائيلي، والذي ألغيت أعمال التصدير منه في أعقاب قرار الحكومة في يونيو الماضي لتقييد تصدير الغاز حتى 40% من إجمالي الحقول، ونظرًا لأن حقل لفيتان ينتظر التصديق على صفقة تصدير بواسطة شركة "وودسايد" النمساوية، فإن الحصة المتبقية للتصدير تتيح البيع لمصر من حقل تمار بحجم 50 مليار متر مكعب تقريبًا.
وأشار الكاتب إلى أن توصيل أنبوب من حقل "تمار" إلى شمال مصر سيستغرق قرابة سنة وبتكلفة تقدر بمئات الملايين من الدولارات، ولفت إلى أن محكمة العدل العليا الإسرائيلية ستُبت في مسألة تصدير الغاز في سبتمبر القادم.