"كاميرات مرور ذكية" أفضل ابتكار مصرى فى 2014

أخبار

السبت, 27 ديسمبر 2014 09:29
كاميرات مرور ذكية أفضل ابتكار مصرى فى 2014
وكالات:

منحت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مشروع ابتكار "كاميرات المرور الذكية" أفضل ابتكار مصرى لعام 2014، وهو الابتكار الذى تم عرضه خلال فعاليات مؤتمر ومعرض محاور شبكات التنمية الذى عقد أخيرا تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء.

صرح الدكتور عبدالرحيم ريحان، المتحدث الإعلامي للمؤتمر والمعرض، بأن المشروع ابتكره ونفذه مجموعة من الباحثين والمهندسين بمعمل الحوسبة الكلية بجامعة النيل تحت إشراف الدكتور محمد الحلو، وحصل على أفضل مشروع بمعرض Cairo Innovates #### 2014 #### بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ، مشيرا الى أن تطبيق هذا النظام سيمكن الدولة من إنشاء نظام مرور ذكي بتكلفة منخفضة للغاية، والتخلى عن العنصر البشرى بأخطائه وأعبائه المادية والمعنوية، مما يؤدى فى النهاية إلى تحسين المنظومة المرورية فى مصر، والتخفيف من التكدس الناتج عن قلة المعلومات عن حالة الطرق، ويسهم فى تيسير حركة النقل للبضائع ومراقبة سيارات النقل بكافة أنواعها.

وقال إن الابتكار عبارة عن شبكة من كاميرات المرور الذكية التى تتمكن من تحليل بث الفيديو الخاص بالطرق الحيوية فى مصر واستخراج بيانات وإحصائيات تعبر عن حالة الطريق من حيث السيولة المرورية والمخالفات والحوادث، ويتم إرسال هذه الإحصائيات إلى جهاز مركزى لدى الجهات المعنية ليتم تحليلها واستخراج تقارير كلية عن حالة الطرق كافة بالمدينة أو إنذارات لحظية فى حالة وقوع حوادث أو اختناقات مرورية.

أضاف أنه بهذا المشروع يمكن التخلى عن المئات من شاشات المراقبة والعديد من العناصر البشرية اللازمة لمراقبة هذه الشاشات، ويتم استبدالها بجهاز واحد به الإحصائيات والتقارير كافة عن حالة جميع الطرق عن طريق واجهة متطورة وسهلة الاستخدام.

وأوضح ريحان أن هذه الكاميرات تتيح التقاط بث مباشر للطرق، وبتحليل هذا البث يسهل التعرف على السيارات بأنواعها (ملاكى - نقل - أتوبيس)، إضافة لسرعة كل سيارة واتجاه حركتها، ويتم استخدام هذه البيانات فى تحديد حالة الطريق فى الوقت الحالى من حيث الكثافة المرورية، وبالتالي يتم اتخاذ قرارات فورية للحد من الزحام والتكدس فور وقوعه، وكذلك كشف المخالفات المرورية مع تسجيلها فورياعن طريق التقاط أرقام لوحة السيارة وقراءتها آليا وتسجيل المخالفة فى ملف السيارة، ويتمكن أيضاً من إرسال تحذير فوري فى حالة وقوع حادثة مرورية لتتمكن الجهات المعنية من اتخاذ التدابير اللازمة مثل إرسال سيارات الإسعاف أو الإطفاء لمكان الحادث فى أسرع وقت.

وأشار الى أن آلية المراقبة تتم عن طريق تركيب العديد من الكاميرات على الطرق الحيوية، وتقوم هذه الكاميرات بتحليل الصور بشكل متواصل وإرسال بيانات وإحصائيات إلى الجهاز المركزى لدى الجهات المعنية عن طريق شبكة اتصالات لاسلكية مؤمنة ليتم معالجتها واستخراج تقارير كلية عن حالة الطريق بالمدينة.

وأكد أن هذا المشروع خضع فى البداية لمرحلة من الدراسة والتحليل لمعرفة طبيعة متطلبات الطرق فى مصر لتؤخذ فى الاعتبار خلال التصميم، وكذلك أسلوب القيادة لدى السائقين التى تختلف عن باقي دول العالم، وبعد تحديد خصائص المشروع بدأ العمل في تنفيذ المشروع خلال العديد من المراحل وبعد الانتهاء دخل حيز الاختبار على العديد من الطرق للتأكد من اعتمادية النظام ودقة البيانات والإحصائيات الناتجة عنه.

أهم الاخبار