10 صحفيين مرشحون للمجلس الأعلي للإعلام والهيئة الوطنية أمام الرئيس

أخبار وتقارير

الأربعاء, 11 يناير 2017 18:47
10 صحفيين مرشحون للمجلس الأعلي للإعلام والهيئة الوطنية أمام الرئيسمجدي حلمي
كتب: سيد العبيدى

مجدى حلمى: آلية جديدة للتعامل مع حقوق الجمهور بعيدًا عن العشوائية والفوضي الإعلامية

 

أرسلت نقابة الصحفيين اليوم ، قائمة بأسماء عشرة مرشحين من الزملاء الصحفيين لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة الى رئاسة الجمهورية لاختيار خمسة من بين المرشحين العشرة.

جاء ذلك عقب اجتماع مطول استمر حتى الساعات الأولى من صباح أمس مجلس نقابة الصحفيين، بحضور يحيى قلاش نقيب الصحفيين وكافة أعضاء المجلس، وقرر المجلس خلاله ترشيح أربعة من أعضاء النقابة لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام، يختار رئيس الجمهورية اثنين منهم، كما قرر ترشيح ستة آخرين لعضوية الهيئة الوطنية للصحافة يختار رئيس الجمهورية ثلاثة منهم، وفقا لقانون التنظيم المؤسسى للصحافة والإعلام الجديد.

وشملت قائمة المرشحين لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام  أسماء الزملاء الأربعة: عبدالفتاح الجبالى الصحفى رئيس مجلس إدراة الأهرام، جمال فهمى عضو نقابة الصحفيين السابق، صالح الصالحى مدير تحرير جريدة الأخبار، ومجدى حلمى مدير تحرير جريدة الوفد.

كما ضمت قائمة مرشحى الصحفيين: ستة صحفيين آخرين لعضوية الهيئة الوطنية للصحافة، يختار رئيس الجمهورية ثلاثة منهم وفقاً للقانون، والزملاء الستة هم: ضياء رشوان ومحمد الهوارى وعبدالله حسن وخليل رشاد وأحمد البرديسى وأحمد مختار.

وقالت النقابة، فى بيان، لها عقب انتهاء الاجتماع إن قائمة المرشحين المرشحين العشرة تم إرسالها إلى رئاسة الجمهورية ومرفق معها السيرة الذاتية لكل مرشح وفقا للقانون الجديد لتنظيم الصحافة والاعلام.

قال أسامة داوود عضو مجلس نقابة الصحفيين، إن الأسماء التى تم ترشيحها من قبل مجلس النقابة لعضوية مجلس الصحفيين الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة تم التوافق على بعضها وتم طرح بعضها للتصويت، وما تم التوافق عليهم من قبل أعضاء المجلس «محمد الهوارى وضياء رشوان وخليل رشاد وعبدالله حسن، وطرح عبدالفتاح الجبالى، وحسن الرشيدى، واحمد مختار واحمد البرديسى للتصويت.

وأضاف داوود، أن اسماء المرشحين تم اختيارهم طبقاً للمعايير التى حددتها نقابة الصحفيين وأقرها قانون الهيئات الثلاث وبطريقة ديمقراطية وأمانة، مضيفاً أن الأسماء تمثل كافة الاتجاهات والتيارات ولم تكن هناك محاصصة أو توافق على أى شخصية تحت أى اعتبار سوى الاعتبارات المهنية والكفاءة والخبرة فى العمل النقابى وحسن السمعة، ومجلس النقابة وضع فى الاختيار مطالب الجمعية العمومية للصحفيين ولن يحيد عن قرارات الجمعية العمومية التى أتت به، مؤكداً أن الاختيارات جميعها تنم عن حالة رضا بين كافة أعضاء المجلس.

وتابع عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن ممثلى الصحفيين فى الهيئات لا يتخطوا 20% وهى نسبة ضئيلة لذلك وضعنا نصب أعيننا مصلحة المهنة والصحفيين أثناء الاختيار، كما أن بعض الأسماء المرشحة لديه مشروعات لحل أزمة الصحافة الحزبية والارتقاء بالمهن والصحفيين، مطالباً بمزيد من الجهد من أجل حياة أفضل لجميع الصحفيين والعمل على إصدار قانون الصحافة الموحد الجزء الثانى.

وقال الكاتب الصحفى مجدى حلمى مدير تحرير جريدة الوفد ومرشح الصحفيين لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام، إن الأسماء المرشحة شخصيات لها دور مهم فى تطوير الصحافة والعمل النقابى والتشريعى وكل المرشحين سيكونون خير سفراء للصحفيين، كما أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام هو مجلس تأسيسى يتم تطبيقه فى مصر للمرة الأولى وسوف يكون عليه عبء كبير فى تنفيذ أعمال كثيرة فى وقت زمنى قصير، بالتنسيق مع النقابات والهيئات الإعلامية والدولة ومؤسساته ومنها وضع قوانين متطور للتنظيم العمل الإعلامى والصحفى ويشمل التليفزيون والإذاعة والصحافة والصحافة الالكترونية.

وأضاف حلمى، ان المجلس امامه مهام كبيرة منها «وضع آلية جديدة للتعامل مع حقوق الجمهور فى إعلام نظيف بعيداً عن العشوائية والفوضى الحالية، مؤكداً أن ترشيحه من قبل مجلس نقابة الصحفيين هو شرف وتقدير بعد سنوات طويلة فى العمل المهنى والنقابى ولا أملك سوى الشكر للزملاء فى مجلس النقابة على ثقتهم الغالية.

أهم الاخبار